× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تسجيل مصوّر لـ”تحرير الشام” يكرّم منظمات إنسانية في إدلب (فيديو)

القائد العام لهيئة تحرير الشام أبو جابر الشيخ والشرعي عبد الله المحيسني في حفل تكريم المنظمات الإغاثية في إدلب - 14 أيار 2017 - (يوتيوب)

القائد العام لهيئة تحرير الشام أبو جابر الشيخ والشرعي عبد الله المحيسني في حفل تكريم المنظمات الإغاثية في إدلب - 14 أيار 2017 - (يوتيوب)

ع ع ع

عرضت “هيئة تحرير الشام” تسجيلًا مصورًا لحفل قالت إنه تكريمًا لمنظمات إنسانية وإغاثية عاملة في مدينة إدلب وريفها، تلته بعرض مسرحي لمجزرة خان شيخون التي اتهم النظام  السوري بالوقوف ورائها.

وفي التسجيل الذي عرضته “الهيئة” على حساباتها الرسمية اليوم، الاثنين 15 أيار، كرّم القائد العام للهيئة، هاشم الشيخ، إلى جانب الشرعي السعودي، عبد الله المحيسني، كل من مدير الدفاع المدني في إدلب ومدير صحة إدلب، ومدير التربية في المدينة.

إضافةً إلى منظمات إغاثية عاملة في الشمال السوري، كمنظمة “IHH” التركية، ومنظمة “كهاتين”، إلى جانب محافظ مدينة إدلب، ومسؤول جامعات إدلب وريفها.

وعُنون التسجيل الذي روجت له الهيئة قبل عرضه بساعات، بـ”جنود أخفياء (…) الوفاء لأهل الوفاء”.

واتجهت “تحرير الشام” في الشهرين الماضيين إلى الاهتمام بالأعمال الإغاثية، كأول مرة منذ انطلاقتها الأولى، كتعبيد الطرقات وتجهيزها بالإنارة، وفق ما عرضته في تسجيلات مصورة على حساباتها.

وتأسست “هيئة تحرير الشام” أواخر كانون الثاني الماضي، من تحالف فصائل أبرزها “جبهة فتح الشام (النصرة سابقًا)” و”حركة نور الدين زنكي” و”لواء الحق” و”جبهة أنصار الدين”.

وتشارك حاليًا في معارك عنيفة ضد قوات الأسد في حماة ودمشق ودرعا.

وغيّرت “تحرير الشام” خطابها العسكري والسياسي في الأشهر القليلة الماضية، إذ تكرر ذكر اسم الثورة السورية، في جميع بياناتها، بعد غياب تام لذكرها والتزامها بالخطاب “الجهادي”.

وتُتهم الهيئة بأنها ضمت مقاتلي التيار المتشدد، وقد رفضت المفاوضات السياسية، ووجهت خطابًا لاذعًا ضدّ الفصائل التي ذهبت إلى مؤتمر أستانة، لتثبيت وقف إطلاق النار.

كما هاجمت كلاميًا في الأيام القليلة الماضية فصائل “الجيش الحر” المنضوية في غرفة  عمليات “درع الفرات”، والعاملين في مدينة إدلب، واتهمتهم بـ”تسليم أرض الشام”، بعد الحديث عن مناطق “خفض التوتر” التي تم تحديدها على الأراضي السورية.

https://www.youtube.com/watch?v=566pi_GxTAc&feature=youtu.be

مقالات متعلقة

  1. "أحرار الشام" تسابق "الهيئة" لكشف خلايا "داعش" في إدلب
  2. اتفاق إدلب ينتظر تحركات "تحرير الشام"
  3. "تحرير سوريا" تتقدم على أوتستراد إدلب- باب الهوى
  4. صحيفة تركية تتحدث عن "فشل" خطة أمريكية في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة