× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد” على بُعد كيلومترات من مدينة الرقة

تعبيرية: مقاتل من "قسد" في سد الفرات داخل الطبقة - 15 أيار 2017 (عنب بلدي)

تعبيرية: مقاتل من "قسد" في سد الفرات داخل الطبقة - 15 أيار 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

تتقدم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، نحو مدينة الرقة بشكل تدريجي حتى غدت على بعد كيلومتراتٍ قليلة من المعقل الرئيسي لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

وتخوض “قسد” ضمن عملية “غضب الفرات”، معارك ضد التنظيم شمال الرقة حتى اليوم، الثلاثاء 16 أيار، وسيطرت منذ أمس على بعض النقاط باتجاه المدينة، وفق ما أكدت مصادر متطابقة لعنب بلدي.

بدورها أعلنت “قسد” اليوم، سيطرتها على قرى الرشيد وأبو قبرة والجيف، شمال الرقة، خلال معارك أمس، مشيرةً إلى أنها عثرت أثناء تمشيط القرى على “أسلحة وذخائر وجثث سبعة إرهابيين”.

كما اعترفت غرفة عمليات “غضب الفرات” التي تعمل بدعم مباشر من “التحالف الدولي”، بمقتل أربعة مقاتلين من القوات المهاجمة.

استمرار المعارك يأتي تزامنًا مع تصريحات جاءت قبل أيام، على لسان القيادي روجدا فيلات، وقال لوكالة “فرانس برس”، إن معركة الرقة ستنطلق الصيف المقبل.

وكانت “قسد” سيطرت على كامل مدينة الطبقة، غرب الرقة، قبل أيام، في حين تضع المدينة هدفًا رئيسيًا للوصول إليها.

وأسست “قسد” رسميًا ما أسمته “مجلس مدينة الرقة المدني”، منتصف نيسان الماضي، تحت شعار “أخوة الشعوب والتعايش ضمانة الأمة الديمقراطية”.

كما تأتي التطورات تزامنًا مع منح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الإذن بالسماح بتزويد الوحدات بأسلحة ثقيلة وخفيفة، الثلاثاء 9 أيار الجاري، بهدف محاربة التنظيم في الرقة، وحديث صحف تركية عن وصول أول دفعة عن طريق كردستان العراق إلى الحسكة.

ووفق خارطة السيطرة الحالية فإن المسافة، التي تفصل “قوات سوريا الديمقراطية” عن تنظيم “الدولة” في المدينة، تبلغ حوالي ستة كيلومترات، من الجهة الشمالية.

خريطة السيطرة في محيط الرقة - 16 أيار 2017 (خرائط جوجل المعدلة)

خريطة السيطرة في محيط الرقة – 16 أيار 2017 (خرائط جوجل المعدلة)

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تبعد كيلومترين عن سد "البعث" غرب الرقة
  2. تنظيم "الدولة" مُحاصر في ست قرىً غرب الرقة
  3. "قسد" تشعل جبهات الرقة الأربع وتتوغل في عمقها
  4. "قسد" على تخوم أول أحياء الرقة (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة