× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

رصاص طائش في تشييع قتيل يصيب أشخاصًا في دمشق

عناصر تابعة لقوات النظام السوري (انترنت)

ع ع ع

شهد تشييع أحد القتلى من قوات النظام السوري في منطقة دمر بالقرب من دمشق إطلاق رصاص طائش في الهواء، ما أدى إلى إصابة أشخاص بحالات خطرة.

وذكرت صفحة “دمشق الآن”، الموالية للنظام السوري، عبر “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 16 أيار، أن “ستة أشخاص أصيبوا بحالات بالغة الخطورة، أثناء تشييع أحد الشهداء في منطقة دمر بالعاصمة دمشق”.

في حين ذكر ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي أن عدد الأشخاص الذين أصيبوا ثلاثة فقط.

ولاقت الحادثة ردود فعل غاضبة من قبل مواطنين، طالبوا المسؤولين في الحكومة وأصحاب القرار، بمنع هذه الظاهرة ومعاقبة كل من يخالفها.

وانتشرت ظاهرة إطلاق الرصاص أثناء تشييع قتلى النظام بشكل كبير، خلال الأعوام الماضية، ما أدى إلى وقوع العديد من القتلى والجرحى، خاصة في مدن الساحل (طرطوس واللاذقية).

ويحمّل الموالون للنظام مسؤولية الإصابات المتكررة، لمن وصفوهم بـ“الشبيحة الفاسدين”، إضافة إلى غياب سلطة الدولة والقانون، وانفلات عناصر الأمن والجيش.

وكان أكثر من 25 شخصًا أصيبوا، بعضهم في حالة خطرة، نتيجة الرصاص الطائش في تشييع قتلى التفجير الذي استهدف زوار الشيعة بالقرب من دمشق، في آذار الماضي، والذي راح ضحيته 45 شخصًا.

مقالات متعلقة

  1. إصابة ابن آصف كنعان برصاص "طائش".. معلقون: اللاذقية صارت شيكاغو
  2. مصادر: إصابات خلال تشييع قتلى تفجيري دمشق
  3. مقتل شباب من مناطق "التسويات" على جبهة القابون
  4. تضارب الأنباء حول تفجير قرب حاجز لقوات الأسد في دمر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة