× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رسميًا.. “HTC” تطلق هاتفها المرن “U 11” (فيديو)

ع ع ع

أطلقت الشركة التايوانية “HTC” هاتفها الجديد “U 11″، عقب أشهر من انتظاره من قبل عشاق منتجات الشركة، التي تُنافس أخرى في سوق الأجهزة الذكية.

ورصدت عنب بلدي، على القناة الرسمية للشركة في “يوتيوب” اليوم، الثلاثاء 16 أيار، إعلانًا عن إطلاق الهاتف الرائد الأساسي للعام الحالي، ويأتي خلفًا لهاتفها السابق “HTC 10”.

يمتاز الهاتف الجديد بتصميم من الزجاج والمعدن، بشاشة “Super LCD”، بقياسها 5.5 بوصة، بدقة 2560×1440 بكسل، إضافة إلى معالج “سناب دراجون 835″، أحدث معالجات شركة “كوالكوم”.

الشركة ذكرت في بيان اليوم، أن الهاتف يأتي مع طريقة جديدة للتفاعل، من خلال ميزة “إحساس الحافة Edge Sense”، وتتيح للمستخدم تهيئتها لتنفيذ عدة مهام، من خلال الضغط لفترة قصيرة أو مطولًا على جانبي الهاتف.

ويمكن تشغيل الكاميرا أو الفلاش، والمساعد الصوتي، من خلال الضغط على حواف الهاتف المرنة.

قوة معالج “سناب دراجون” تجعل الجهاز قادرًا على التفرقة بين أوامر المستخدم الصوتية، وفق الشركة، التي أوضحت أنه “يمكن تفعيل المساعد الرقمي المطلوب عبر الأوامر الصوتية بكل سهولة”.

وأشارت إلى أن تحديثات جديدة في طريقها لنظام الهاتف، “ستسمح بتخصيص اختصارات أكثر”.

وسيتوفر جهاز “U 11″ المقاوم للماء والغبار، وفق معيار ” IP67″، بسعر يبدأ من 650 دولار أمريكي، كما أنه متاح للطلبات المسبقة، على أن تطرحه الشركة مباشرة في الأسواق، في وقت لاحق من أيار الجاري.

ويتضمن الهاتف 4GB رام  و64GB سعة ذاكرة تخزين .كما يحمل كاميرا أمامية 12 ميغا بكسل، وكاميرا خلفية 16 ميغا بكسل، ومزود بنظام “أندرويد نوجا 7.1”.

ووصف تقنيون الجهاز بأنه “الأكثر ابتكارًا” خلال عام 2017، واسمه الرمزي “Ocean”.

ورغم أن الكثير من المستخدمين يميلون لشراء هواتف “سامسونج” و”آبل” أكثر من غيرها، إلا أن شعبية أجهزة “HTC” بدأت تتزايد بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، وفق خبراء تقنيين.

مقالات متعلقة

  1. تقنيون يسربون مواصفات الجهاز "الأكثر ابتكارًا" من "HTC"
  2. إعلان جديد لهاتف "HTC U 11" ذو الحواف المرنة (فيديو)
  3. "HTC" تنشر رسميًا مواصفات هاتفها "U11+" (فيديو)
  4. "سامسونج" تطرح بديل "نوت 7" تموز المقبل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة