× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عقوبات أمريكية جديدة على شخصيات وشركات مقربة من الأسد

رامي مخلوف خال رئيس النظام السوري بشار الأسد (انترنت)

رامي مخلوف خال رئيس النظام السوري بشار الأسد (انترنت)

ع ع ع

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة على عشر شخصيات وكيانات مقربة من رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وأوضحت الوزارة غبر موقعها أمس، الثلاثاء 16 أيار، أن الشخصيات الخمسة هم: مدير العقود في مركز البحوث العلمية، محمد قويدر، وإياد مخلوف وايهاب مخلوف (شقيقا رامي مخلوف ابن خال الأسد)، ومدير جمعية البستان سمير درويش، ومحمد عباس ابن خال رامي مخلوف.

وأشارت الوزارة إلى أن العقوبات سببها تقديم الدعم المادي والمالي، ومساعدة الأشخاص المذكورين لرامي مخلوف في تفادي العقوبات المفروضة عليه وتهريب أصوله إلى الخارج.

كما فرضت الوزارة عقوبات على الشركة السورية لتقنية المعلومات، وبنك الشام الإسلامي، وجمعية البستان، وشركة أجنحة، وشركة بارلي.

وتعتبر هذه الكيانات تابعة ضمنيًا لرامي مخلوف، وخاصة جمعية البستان، التي أعلن وضع أملاكه في تصرفها بداية الثورة السورية.

وشركة بارلي هي شركة “أوف شور” مقرها في لبنان وتستخدم لنقل عائدات رامي مخلوف المالية من سوريا.

وتعدّ العقوبات استكمالًا لسياسة الإدارة الأمريكية الجديدة، بعد الهجوم الكيماوي على خان شيخون في 4 نيسان الماضي، بعد قصف إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قاعدة الشعيرات بحمص بـ59 صاروخ توماهوك.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية فرضت عقوبات على 271 موظفًا في معهد البحوث العلمية بمنطقة جمرايا قرب العاصمة دمشق، في 24 نيسان الماضي.

مقالات متعلقة

  1. علاء مخلوف مرافق أسماء الأسد قتيلًا
  2. أمريكا تتهم ثلاث شخصيات سورية بانتهاك عقوباتها
  3. رامي مخلوف يستثمر في "ماروتا سيتي" بدمشق
  4. سويسرا تبقي على تجميد الأصول المالية لرامي مخلوف

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة