× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سيارة مفخخة توقع قتلى بحي الزهراء في مدينة حمص

انفجار سيارة مفخخة في حي الزهراء بمدينة حمص - 23 أيار 2017 - (شبكة أخبار حمص المؤيدة)

انفجار سيارة مفخخة في حي الزهراء بمدينة حمص - 23 أيار 2017 - (شبكة أخبار حمص المؤيدة)

ع ع ع

قتل ثلاثة مدنيين وأصيب العشرات، جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت حي الزهراء الموالي في مدينة حمص.

وذكرت وكالة “سانا” الرسمية اليوم، الثلاثاء 23 أيار، أن “التفجير الإرهابي بسيارة مفخخة قرب دوار باب تدمر على اتجاه ساحة الزهراء، تسبب باستشهاد ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين ووقوع دمار في المكان”.

وأوضح مراسل “شام إف إم”  في مدينة حمص، حيدر رزوق، أن “السيارة التي انفجرت في حي الزهراء قرب مؤسسة الكهرباء نوع بيك أب، كانت ملاحقة من قبل الأجهزة الأمنية، ويستقلها انتحاريان أحدهما ينتحل صفة ضابط في الجيش”.

وأشار إلى أنه “قبل وصولها إلى ساحة الزهراء تم استهدافها من قبل عناصر الدورية، التي كانت تلاحقها مما أدى لانفجارها”.

ويأتي هذا التفجير بعد إعلان النظام السوري أول أمس الأحد، مدينة حمص “خالية من الإرهاب” بعد السيطرة على آخر معقل للمعارضة السورية في المدينة وهو حي الوعر.

ولم تتبنّ أي جهة التفجير حتى ساعة إعداد هذا التقرير، سواء من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، أو أطراف عسكرية أخرى.

ويتهم مؤيدو النظام قوات الدفاع الوطني المساندة للقوات النظامية في حمص، بالمسؤولية عن الاختراقات والخلل الأمني داخل المدينة الخاضعة بمعظمها لسيطرة النظام السوري، باستثناء حي الوعر المحاصر الذي يشهد حاليًا قصفًا من قبل النظام.

وتعرض حي الزهراء إلى عدة تفجيرات العام الماضي، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى بالرغم من انتشار الحواجز الأمنية في الحي.

وتعرض الحي لأكبر تفجير، في شباط العام الماضي، عندما ضربت سيارتان مفخختان شارع الستين، أدتا إلى مقتل ما لا يقل عن 50 شخصًا وإصابة نحو 100 آخرين.

مقالات متعلقة

  1. مفخخة تضرب حي الزهراء الموالي في حمص
  2. سيارة مفخخة تضرب حيًا مواليًا في حمص
  3. انفجار عبوة ناسفة داخل حافة للركاب في حمص
  4. تنظيم "الدولة" يتبنى تفجيرات حي الزهراء بحمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة