× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“البنتاغون” يُعلن عن حادث بين طيران “التحالف” وروسيا فوق سوريا

طيران التحالف الدولي ضدّ تنظيم "الدولة الإسلامية" (إنترنت)

ع ع ع

قال الجنزال جيفري هاريغان، قائد القوات الجوية الأمريكية في الشرق الأوسط، إن حادثًا جرى بين طيران “التحالف الدولي” ومقاتلة روسية فوق سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” فجر اليوم، الخميس 25 أيار، عن هاريغان الذي تحدث إلى الصحفيين، أن الحادث “وقع بين طيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وقوات روسية، عندما اعترضت الأخيرة طائرة صهريج تابعة للتحالف”، وفق الجنرال.

ووفق هاريغان فإن مقاتلة روسية من طراز “سو 30” اعترضت طائرة أمريكية “بشكل غير مهني”.

ولم يوضح الجنرال الأمريكي مكان وزمان الحادث أو ما نتج عنه، إلا أنه أكد “لم نرصد في وقت سابق أي حادث بين العسكريين الأمريكيين والروس في سوريا من قبل”.

ومنذ عام 2015 تُنسق أمريكا مع روسيا، بخصوص الطلعات الجوية فوق سوريا، إلا أن موسكو علّقت التنسيق مؤقتًا، عقب الضربة الأمريكية التي استهدفت مطار الشعيرات في حمص، نيسان الماضي.

وشدد قائد القوات الجوية الأمريكية أن “الولايات المتحدة وروسيا كثفتا التواصل لتفادي وقوع حوادث بين الطائرات الحربية، ضمن الأجواء السورية، مع ازدياد ازدحام المجال الجوي”.

ولم تُعلّق وزارة الدفاع الروسية على تصريح هاريغان حتى اليوم، وفق وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وكان وزير الدفاع  الروسي، سيرغي شويغو، قال أمس إن لروسيا دورًا كبيرًا في “محاربة الإرهاب”، معتبرًا أن “غاراتنا على الإرهابيين في سوريا، تزيد عن عدد غارات التحالف بأربعة أضعاف”.

وتدعم روسيا قوات الأسد والميليشيات الأجنبية المدعومة من قبل إيران في معاركها ضد المعارضة المسلحة أو تنظيم “الدولة الإسلامية”، بينما تقول أمريكا إنها تستهدف التنظيم فقط، ضمن غارات طيران “التحالف”.

مقالات متعلقة

  1. وكالات: طائرتان روسية وأمريكية كادتا تصطدمان فوق سوريا
  2. سقوط طائرة روسية ومقتل طاقمها في سوريا
  3. مقاتلة لحلف الناتو تقترب من طائرة وزير الدفاع الروسي
  4. تركيا تعترض طائرة روسية بعد دخول مجالها الجوي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة