× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نيوزيلندا تُسهم ببناء مدرسة للسوريين في أورفة التركية

طلاب سوريين في تركيا (الأناضول)

طلاب سوريين في تركيا (الأناضول)

ع ع ع

أعلن سفير نيوزيلندا في العاصمة التركية أنقرة، جوناثان أندرو كور، أن بلاده ستسهم في بناء مدرسة للسوريين في ولاية أورفة التركية.

وذكرت وكالة “الأناضول” اليوم، الثلاثاء 30 أيار، أن المساعدة المقدمة، تشمل بناء مدرسة في الولاية، مؤلفة من طابقين و23 فصلًا دراسيًا، من خلال تقديم مليون و280 ألف دولار نيوزيلندي (قرابة 904 آلاف دولار أمريكي).

وأكدت الوكالة أن الحديث عن بناء المدرسة “جاء في رسالة وجهها سفير نيوزيلندا في تركيا، اليوم، إلى مستشارية الخزانة العامة في وزارة المالية التركية”.

السفير النيوزيلندي قال إن المساعدة المقدمة “تشمل بناء مدرسة في ولاية شانلي أورفة التركية، لدعم تعليم الأطفال السوريين هناك”.

ومن المقرر أن تقدم المدرسة خدمات لحوالي 1800 طفل لاجئ، ويشمل الدعم بناء حدائق ومكاتب للمدرسة، وتزويدها بمقاعد مأجهزة تكييف ومستلزمات متكاملة.

وكان أندرو كور أعلن، منتصف أيار الجاري، نية بلاده بناء المدرسة، مؤكدًا أن حكومته “سعيدة بمشاركتها في هذا المشروع مع الحكومة التركية”، معتبرًا أنه “مثال جيد للتعاون الثنائي بين البلدين الصديقين”.

ووصف مساهمة بلاده في المشروع بأنها “جيدة، ولكن متواضعة بالنظر إلى سخاء الحكومة والشعب التركي، في دعم أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين والعراقيين خلال السنوات الماضية”.

ووفق الأرقام التي ذكرها السفير، قدمت نيوزيلندا قرابة 17 مليون دولار أمريكي، للمتضررين من سوريا العراق، كما عملت الحكومة النيوزيلندية من أجل تحقيق نتائج إنسانية وسياسية إيجابية، بخصوص الملف السوري في مجلس الأمن الدولي، بحسب الوزير.

وليست المرة الأولى التي تتشارك نيوزيلندا وتركيا بمشاريع تخص اللاجئين، إذ ساهمت في بناء ثلاث مدارس داخل مخيمات كهرمان مرعش، وعثمانية وأديمان، خلال عام 2013، قيمتها مليوني دولار.

مقالات متعلقة

  1. جولة مع الثلوج في مدينة أورفة التركية
  2. تركيا: نعتزم إنشاء 215 مدرسة للأطفال السوريين
  3. سوريون ينامون يومين في مركز أورفة للحصول على "كيمليك" (صور)
  4. سوريون وأتراك يتضامنون مع حلب من مدينة أورفة التركية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة