× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مركز أبحاث: ثلاثة أرباع السوريين تحت خط الفقر

رجل مشرد في ساحة المرجة بدمشق (عدسة شاب دمشقي فيس بوك)

ع ع ع

قال مركز دمشق للأبحاث والدراسات (مداد) إن ثلاثة أرباع السوريين يعيشون تحت خط الفقر، نتيجة الحرب الدائرة منذ سنوات.

وأضاف المركز في تقرير نشره، الثلاثاء 30 أيار، أن نسبة السوريين الذين يعيشون في فقر مدقع بلغت 67%، نتيجة انكماش الاقتصاد السوري بنحو 50%.

وأكد المركز خطورة الوضع نتيجة استمرار النزيف على المستويين المادي والبشري، في ظل غموض أفق حل للحرب.

التقرير أشار إلى أن 2.7 مليون شخص فقدوا وظائفهم في القطاع العام والخاص، ما أدى إلى فقدان الدخل لأكثر من 13 مليونًا من المعالين.

ونوّه إلى تأثير الحرب على المرأة السورية، التي أصبحت المعيل الأساسي للأسرة بعد مقتل الآلاف من فئة الشباب وأرباب العمل والأسر، إضافة إلى تعرض 1.2 مليون من الذكور للإعاقة.

وأشار التقرير إلى ارتفاع معدل النساء اللواتي يعملن في القطاع غير المنظم، كالأسواق العامة والعمالة المنزلية.

كما أن الحاجة إلى المال دفعت بعض النساء إلى العمل في أعمال غير أخلاقية ولا قانونية كالتسول والدعارة، بحسب التقرير، الذي أكد زيادة انتشارهما خلال الحرب، نتيجة التفلت من الرقابة الاجتماعية أو العائلية.

كما لفت إلى واقع النساء اللاجئات، اللواتي يعشن واقعًا مريرًا انعكس على أوضاعهن المعيشية والاجتماعية والصحية والنفسية.

وطالب المركز بإجراء دراسات وأبحاث كمية ونوعية تهدف إلى رصد المرأة السورية، إضافة إلى دعم المرأة ومساندتها وتعليمها والاهتمام بها.

وتأسس مركز مداد في 2015 ومقره في العاصمة السورية دمشق، وهو مؤسسة بحثية مستقلة، بحسب الموقع الرسمي للمركز، تعنى بالسياسات العامة والشؤون الإقليمية والدولية.

ويصدر المركز تقارير أسبوعية وشهرية حول الواقع الاقتصادي في سوريا وتأثير الحرب على الاقتصاد السوري.

مقالات متعلقة

  1. تقرير: العائلة السورية تنفق 3630 ليرة وسطيًا كل يوم
  2. "يونيسيف": 85% من الأطفال السوريين في الأردن تحت خط الفقر
  3. سوريا .. نحو صومال جديد
  4. "كباب العدس" وجبة تغزو البيوت السورية.. كيف تصنع؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة