× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حريق “واسع” يلتهم سكنًا للاجئين في السويد

تعبيرية: سكن لاجئين بعد احتراقه في السويد - 2015 (راديو السويد)

تعبيرية: سكن لاجئين بعد احتراقه في السويد - 2015 (راديو السويد)

ع ع ع

اندلع حريق واسع داخل سكن للاجئين في منطقة سودرهامن السويدية، ما أدى إلى دماره بشكل كامل صباح اليوم، الأحد 4 حزيران.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية أن جميع الأشخاص القاطنين في السكن، ويبلغ عددهم 70 شخصًا، نجوا من أي إصابات، مشيرةً إلى أن التحقيقات لا تستبعد أن يكون إضرام النار في السكن عمدًا.

قائد مجموعة الإنقاذ في جنوب هيلسنغلاند، توربيورن فانكفيست، قال لوكالة الأنباء إن المجموعة أرسلت عناصر لإخراج السكان من المنزل، “لكن الجميع نجح في الخروج لوحده بعد استيقاظهم من النوم على الفور”.

ولم يتضح حتى ساعة إعداد الخبر، تفاصيل احتراق السكن، إلا أن الشرطة ستفتح تحقيقًا بالأمر، من أجل إجراء فحص فني للموقع، وفق وكالة الأنباء.

بدوره قال الضابط في شرطة المنطقة الوسطى، يوهان ليندين، إنه لا يمكن استبعاد إمكانية أن يكون الحريق أُضرم عمدًا، مردفًا “فتحنا تحقيقًا أوليًا في القضية، وعلى ضوئها نحدد مصدر النيران وإن كان هناك فاعل أم لا”.

ويقع المبنى، الذي دُمر بالكامل داخل “كامبوس فاغبرو” في سودرهامن، ويضم العديد من المنشأت، التي تتسع لأكثر من 450 شخصًا، بينما يعيش فيه 150 فقط.

ولفت قائد مجموعة الإنقاذ إلى أن اللاجئين، وبينهم سوريون، نقلوا إلى غرفة كبيرة للطعام وصالة للألعاب الرياضية، مؤكدًا “سيبقون في مكانهم الحالي حتى نقلهم خلال أيلول المقبل”.

وحصل آلاف السوريين على إقامات في السويد، خلال العامين الماضيين، بينما ينتظر مئات آخرون الحصول عليها.

ووفق الإحصاءات الرسمية، وصل عدد السوريين في السويد، حتى نهاية العام الماضي، إلى أكثر من 166 ألف شخص.

وليست المرة الأولى التي يحترق سكن أو تجمع لطالبي اللجوء في السويد، كما وثقت حالات مشابهة في بلدان أخرى، كألمانيا والنمسا وغيرها.

مقالات متعلقة

  1. حريق في مساكن قيد الإنشاء للاجئين في السويد
  2. بعد حادثة الرافعة.. حريق يطال فندقًا للحجاج في مكة
  3. حريق في معسكر جورين إثر قصف لفصائل المعارضة
  4. حريق "مجهول السبب" يُتلف 12 خيمة للاجئين السوريين في لبنان (صور)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة