× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

خمس دولٍ عربية تعزل قطر

أمير قطر تميم بن حمد (إنترنت)

أمير قطر تميم بن حمد (إنترنت)

ع ع ع

أعلنت خمس دول عربية قطع علاقتها الدبلوماسية مع قطر، متهمةً إياها بدعم تنظيمات إرهابية وشق الصف العربي.

وأصدرت المملكة العربية السعودية اليوم، الاثنين 5 حزيران، بيانًا قالت فيه إن “قطع العلاقات يأتي انطلاقًا من ممارسة حقوقها السيادية التي كفلها القانون الدولي وحماية لأمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف”.

وقررت السعودية إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية.

ولا تملك دولة قطر حدودًا برية سوى مع المملكة العربية السعودية.

وأكدت المملكة أنها ستبدأ الإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والصديقة والشركات الدولية لتطبيق ذات الإجراء بأسرع وقت ممكن لكافة وسائل النقل من وإلى دولة قطر.

وفي بيانات مشابهة ومتزامنة، أعلنت كل من مصر والإمارات واليمن والبحرين قطع علاقاتها مع الدوحة.

من جهتها أعربت وزارة الخارجية القطرية عن أسفها لقرار الدول بقطع علاقتها مع الدوحة لاتهامها بمساندة “الإرهاب”.

وقالت الوزارة في بيان لها إن “الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

وأعلنت قيادة التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس) أنها “قررت إنهاء مشاركة دولة قطر في التحالف”.

كما أعلنت شركة طيران الإمارات ومقرها دبي أنها ستعلق رحلاتها من وإلى الدوحة اعتبارًا من صباح الثلاثاء وحتى إشعار آخر.

وفي أول رد أمريكي على قطع العلاقات قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، “لا أتوقع أن يؤثر هذا كثيرًا، أو على الإطلاق، في الحرب الموحدة على الإرهاب في المنطقة أو عالميًا”، مطالبًا الجانبين بحل الخلافات.

من جهته، قال مساعد الشؤون السياسية بمكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، حميد أبو طالبي، عبر “تويتر” إن “عهد قطع العلاقات الدبلوماسية وإغلاق الحدود، ليس وسيلة لحل الأزمة، كما قلت من قبل لن يسفر العدوان والاحتلال إلا عن عدم الاستقرار”.

وكانت الخلافات بين قطر ودول خليجية بدأت الشهر الماضي بتصريحات منسوبة لملك قطر، تميم بن حمد آل ثاني، حول العلاقات مع إيران ودول الخليج، قالت الدوحة إن وكالتها الرسمية تعرضت للاختراق ونشر ما لم يقله الأمير.

ثم بتسريبات من بريد سفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، أمس، يظهر نقاشًا حول دور قطر ومحاولة عزلها.

مقالات متعلقة

  1. "فيفا" يوضح موقفه من استضافة قطر لمونديال 2022
  2. إيران تعلن إرسال خمس طائرات وثلاث سفن "غذائية" إلى قطر
  3. قطر مستعدة لتخفيف التوتر مع السعودية بوساطة كويتية
  4. الانعكاسات الاقتصادية لقطع العلاقات مع قطر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة