× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أسود الشرقية” يعلن إسقاط طائرة للأسد في البادية

أرشيفية- مقاتل من "جيش أسود الشرقية" في البادية السورية (تويتر)

أرشيفية- مقاتل من "جيش أسود الشرقية" في البادية السورية (تويتر)

ع ع ع

أعلن فصيل “جيش أسود الشرقية” العامل في منطقة البادية السورية إسقاط طائرة حربية للنظام السوري أثناء قيامها بطلعات جوية على خطوط المواجهات العسكرية في المنطقة.

وذكر “الفصيل” عبر حساباته الرسمية اليوم، الاثنين 5 حزيران، أن “أبطال جيش أسود الشرقية يسقطون طائرة حربية لعصابات الأسد في منطقة دكوة بريف دمشق وجاري البحث عن الطيار”.

وتقدمت قوات الأسد والميليشيات المساندة له في الأيام القليلة الماضية على مساحات واسعة في البادية السورية على حساب فصائل “الجيش الحر”، كان آخرها منطقتي العليانية والكتيبة المهجورة.

ولم يذكر الفصيل العسكري أي تفاصيل أخرى عن الطريقة التي استهدفت بها الطائرة الحربية، أو مصير الطيار الذي قال إنه يبحث عنه.

كما لم يعرض حتى ساعة إعداد هذا التقرير صور الطائرة الحربية بعد إسقاطها.

وكان “أسود الشرقية” سيطر على منطقة دكوة بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها في منتصف آذار الماضي.

وشنت طائرات حربية تابعة لقوات الأسد منذ يومين غارات جوية على منطقتي بئر القصب وتل دكوة في ريف دمشق الشرقي.

وفي حديث إلى عنب بلدي قال مدير المكتب الإعلامي في الفصيل، يونس سلامة، إن الغارات لم تسفر عن أي إصابات، وتتزامن مع استمرار المعارك بين “الجيش الحر” والميليشيات الإيرانية في المنطقة.

وشنت فصائل “الحر” هجومًا معاكسًا على قوات الأسد والميليشيات المساندة له 31 أيار الماضي، وانتزعت نقاطًا تقدم لها النظام في الأيام القليلة الماضية.

وشارك في المعركة التي أطلق عليها اسم “الأرض لنا” فصيلا “قوات الشهيد أحمد عبدو” و”جيش أسود الشرقية”.

ورغم تقدم قوات الأسد في الأيام الماضي، إلا أن “الجيش الحر” استطاع وقف تقدم قوات الأسد والميليشيات الأجنبية في البادية السورية.

مقالات متعلقة

  1. حطام الطائرة الحربية التي سقطت في البادية (صور)
  2. "الجيش الحر" يتقدم في البادية ويأسر ضابطًا من قوات الأسد
  3. "الجيش الحر" يقتل ضابطًا في قوات الأسد في البادية
  4. "أسود الشرقية" يعلن قتل أكثر من 40 عنصرًا للأسد في البادية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة