× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

نقابة أطباء الأسنان تنفي شطبها لقب “دكتور” من شهادة التخرج

كلية طب الأسنان في جامعة دمشق - (انترنت)

كلية طب الأسنان في جامعة دمشق - (انترنت)

ع ع ع

نفت نقيب أطباء الأسنان في سوريا، فاديا ديب، شطب لقب “دكتور” من مصدقة تخرج وشهادة خريجي كلية طب الأسنان.

وفي حديثٍ إلى صحيفة “الوطن” المحلية، الأربعاء 14 حزيران، قالت ديب إن هناك من يحاول تخصيص لقب “دكتور” على خريجي الطب البشري فقط وسحبه من أطباء الأسنان، إلا أن تعاريف دولية متفق عليها تمنع ذلك، ولا يجوز لأي دولة أن تخرج عن هذه التعاريف.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، بداية الشهر الجاري، أنباء عن مقترح تقدمت به نقابة الأطباء إلى مجلس التعليم العالي، يتضمن شطب لقب “دكتور” من مصدقة التخرج لخريجي طب الاسنان، بحيث تصبح “حائز على إجازة في طب الاسنان” بدلاً من “حائز على إجازة دكتورفي طب الاسنان”.

إلا أن ديب نفت وجود مقترح كهذا مؤكدة أن النقابة “حريصة جدًا على سمعة الطالب السوري ولقبه، وهي موجودة لتدافع عن هذه المهنة اجتماعيًا وعلميًا ومهنيًا”.

إلا أنها لم تنكر وجود نية لتعديل المرسوم رقم 12 لعام 2012، خلال السنوات السابقة، والمتضمن تعريف طبيب الأسنان وإطلاق لقب طبيب على الطب البشري فقط.

وكان وزير الصحة السوري السابق، سعد النايف، اقترح، عام 2014، مشروع مرسوم تشريعي يقضي بتجريد أطباء الأسنان السوريين من لقب طبيب، ما أثار استياء وسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب إحصائيات نقابة الأطباء فإن عدد أطباء الأسنان المنتسبين للنقابة يقدر بـ 20 ألف طبيب أسنان حاليًا، ومن المتوقع أن يصل العدد إلى 30 ألف خلال السنتين القادمتين، وهو ما اعتبرته النقابة رقم “كبير جدًا”.

مقالات متعلقة

  1. تأسيس أول شركة لتصنيع المواد الطبية في سوريا
  2. دكتور الموتورات | وين ما كنتو تكونو
  3. "الصحة" السعودية تنهي عقود أطباء الأسنان الأجانب.. السوريون الأكثر تضررًا
  4. بصمة "أسنان" للعسكريين في سوريا للتعرف على جثثهم مستقبلًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة