× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الاتحاد الأوروبي يترك “شعرة معاوية” مع بريطانيا.. ألمانيا: العدول عظيم

برجيته تسيبريز، وزيرة الاقتصاد الألماني (إنترنت)

برجيته تسيبريز، وزيرة الاقتصاد الألماني (إنترنت)

ع ع ع

في ظل اقتراب مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، عبرت عدة جهات أوروبية عن رغبتها في بقائها معهم.

وأبدت وزيرة الاقتصاد الألمانية، برجيته تسيبريز، سرورها فيما لو بقيت بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

واعتبرت تسيبريز، في حديث لها مع “رويترز”، اليوم السبت 17 حزيران، إن عدول بريطانيا عن قرار الانسحاب من الاتحاد سيكون “أمرًا عظيمًا، وإن بدى ذلك مستحيلًا”.

وهذا ما أكد عليه سابقًا كل من الرئيس الفرنسي الجديد، إيمانويل ماكرون، ووزير المالية الألماني، فلوفانغ شيوبله، معتبرين أن باب الاتحاد الأوروبي سيظل مفتوحًا أمام بريطانيا ما دامت المفاوضات مستمرة.

وصرحت بريطانيا والاتحاد الاتحاد الأوروبي أن بدء المفاوضات من أجل الانسحاب سيكون الإثنين المقبل، 19 حزيران، بعد أن انتشرت أقاويل حول تأجيله بسبب الانتخابات البريطانية العامة، التي جرت الأسبوع الماضي، وقلصت من احتمالات المحافظيين بزعامة، تيريزا ماي، الداعمين للانسحاب، من إحكام قبضتهم عليها.

وقالت تسيبريز أثناء المقابلة “أعتقد أنه سيكون أمرًا عظيمًا إذا عدلت (بريطانيا) عن قرار الانسحاب، إلا أن هذا السيناريو يبدو لي غير واقعي نسبيًا”، مضيفةً أنه يتعين على الطرفين المضي قدمًا في مفاوضات الرحيل كما هو مقرر.

من جهة أخرى اعتبرت الوزيرة أن الانسحاب من الاتحاد من شأنه الإضرار باقتصاد بريطانيا، وفق ما أكدت دراسات لوزارتها، معربةً عن أسفها لهذا القرار.

وصوت البريطانيون على مشروع قانون الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت)، في تاريخ 23 حزيران 2016، وانتهى بنتيجة متقاربة لصالح المؤيدين.

وبدأ البرلمان البريطاني مطلع العام الجاري مناقشة مشروع القانون الذي يهدف إلى السماح لبريطانيا بالانسحاب.

مقالات متعلقة

  1. استقالة كاميرون واجتماعات طارئة.. أولى تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  2. بريطانيا تدعو لتوقيع معاهدة أمنية مع الاتحاد الأوروبي
  3. بريطانيا.. الجغرافيا السياسية بعد الانسحاب من الاتحاد الأوروبي
  4. كيف علّق موالو الأسد على انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة