× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مديرية أوقاف دمشق تعزل إمام جامع بعد “خطاب طائفي” (فيديو)

ع ع ع

أعفت مديرية الأوقاف في مدينة دمشق إمام جامع الرازي الشيخ ياسر الخطيب، من عمله على خلفية خطبة ألقاها في المسجد عن الديانة المسيحية.

وبحسب وثيقة صادرة عن مديرية أوقاف دمشق بتاريخ 22 حزيران، فإن الشيخ أعفي عن التدريس الديني وإلقاء الخطب في كافة مساجد دمشق، دون ذكر الأسباب في الوثيقة.

وكان مقطع فيديو نُسب للخطيب أحدث ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أسبوعين، يتحدث فيه عن العقيدة المسيحية، فيما اعتُبر “تعزيزًا للطائفية الدينية وتشجيعًا على ازدراء الأديان”.

وجاء في الوثيقة، التي نشرتها صفحة “يوميات قذيفة هاون في دمشق”، اليوم، “إلى السيد ياسر الخطيب (…) يُطلب إليك التوقف عن التدريس الديني وإلقاء المواعظ عقب الصلوات في مسجد الرازي – برامكة وكافة المساجد في مدينة دمشق، وذلك اعتبارًا من صدور هذا الكتاب”.

وحظي مقطع الفيديو المنسوب لياسر الخطيب بانتشار واسع واستهجان كبير لما ورد فيه، وسط مطالب بفصله من عمله ومقاضاته بتهمة “ازدراء الأديان” وسجنه وفقًا للقانون السوري.

ونشرت الصحفية السورية ماغي خُزام عبر صفحتها في “فيس بوك” منشورًا أدانت فيه ما جاء على لسان الخطيب، بقولها “مو ناقص غير نتحول متل مصر، بيبلش الشيخ بالمسخرة، السنة الجاية بيقول نصارى البعدها بيفتي بقتلهم”.

وتابعت مطالبةً الكنيسة برفع دعوى على الإمام، “يا ريتني بالبلد والله ما كنت بتردد لحظة عن مقاضاتك ومسح شوارع الشام بشواربك”.

وسبق أن انتشر مقطع فيديو لياسر الخطيب وصف فيه الدول الأوروبية بـ “بقعة من الجنس والانحلال الأخلاقي وانعدام الأنساب” فيما اعتبره البعض وصفًا “مغلوطًا” ومستندًا إلى معلومات “غير دقيقة”.

مقالات متعلقة

  1. أوقاف دمشق تطرح "حمامات" المساجد للاستثمار
  2. أحمد قباني.. اتهامات الفساد يردها "تنزيه الأسد"
  3. بعد إغلاقه لسنوات.. المتحف الوطني يفتح أبوابه
  4. النظام يعاقب آل الرفاعي بتغيير اسم مسجدهم في دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة