× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وفاة صحفية فرنسية بعد إصابتها في الموصل

الصحفية الفرنسية فيرونيك روبير (فرانس برس)

الصحفية الفرنسية فيرونيك روبير (فرانس برس)

ع ع ع

توفيت اليوم، السبت 24 حزيران، الصحفية الفرنسية فيرونيك روبير، متأثرة بجراح أصيبت بها جراء انفجار لغم في مدينة الموصل شمال العراق قبل أيام، حيث كانت في مهمة صحفية.

وأصيبت روبير الاثنين 19 حزيران، وخضعت لعملية جراحية في بغداد، ثم نقلت ليل الجمعة إلى مستشفى عسكري قريب من باريس، بحسب “فرانس برس”.

وكان الصحفيان، الفرنسي ستيفان فيلنوف والعراقي الكردي بختيار حداد، قتلا في الانفجار نفسه، الذي تسبب بمقتل فيرونيك روبير، وإصابة الفرنسي صامويل فوري.

وأصيب الطاقم الصحافي الفرنسي التابعة لوكالة “فرانس برس” أثناء مرافقته القوات الخاصة العراقية، في المعركة الرامية لطرد مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” من آخر معقل له في مدينة الموصل.

وقالت إدارة الإعلام في “فرانس تلفزيون”، في بيان، إنّ فيلنوف كان في الموصل يعمل مع فريق صحفي على إعداد حلقة لبرنامج “آنفوييه سبيسيال” الذي يبث على قناة “فرانس 2” العامة.

وشهد الأسبوع الفائت عملية اقتحام المدينة القديمة غرب الموصل، وهي آخر معاقل التنظيم في المدينة، لتنتقل المواجهات إلى معارك الأزقة الضيقة المباني المتلاصقة.

مقالات متعلقة

  1. الأسد: هناك "اتصالات" بين المخابرات السورية والفرنسية
  2. فرنسا تعين دبلوماسيًا جديدًا في دمشق
  3. تنظيم "الدولة" يخسر "أشبالًا" من الرقة خلال معارك الموصل
  4. القضاء الفرنسي يتهم "لافارج" بارتكاب الجرائم في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة