× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مجلس الرقة المدني يطلق سراح أسرى من تنظيم “الدولة”

أسرى من تنظيم "الدولة الإسلامية"، عفت عنهم قوات سوريا الديمقراطية في بلدية عين عيسى، شمال الرقة- السبت 24 حزيران (رويترز)

أسرى من تنظيم "الدولة الإسلامية"، عفت عنهم قوات سوريا الديمقراطية في بلدية عين عيسى، شمال الرقة- السبت 24 حزيران (رويترز)

ع ع ع

أطلق مجلس “الرقة المدني”، الموجود في بلدة عين عيسى بريف المحافظة، سراح عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، في “بادرة لحسن النوايا لدعم استقرار المنطقة”، أمس السبت 24 حزيران.

وصدر أمس قرارٌ بإطلاق سراح 83 عنصرًا من التنظيم، بأمر من المجلس المدني التابع لمجلس “سوريا الديمقراطية” (مسد)، الذراع السياسية لقوات “سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي يشكل عمادها مقاتلو وحدات “حماية الشعب” الكردية (YPG).

وحققت “قسد” تقدمًا واسعًا جنوب مدينة الرقة، على حساب تنظيم “الدولة”، لتحكم الطوق بشكل كامل على المدينة من كافة الجهات.

وتعمل “قسد” ضمن غرفة عمليات “غضب الفرات”، منذ تشرين الثاني 2016، بدعم مباشر من “التحالف الدولي”، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، جوًا وبرًا، وسيطرت على مساحات واسعة من الرقة، خلال الأيام الماضية.

أسرى قدامى

وعلمت عنب بلدي من مصدر خاص أن العناصر الذين أطلق سراحهم، كانوا من الأسرى الموجودين لدى “قسد” في عين عيسى.

ونظمت “قسد” بالتعاون مع مجلس الرقة فعالية للإفراج عن الأسرى في الساعة 10:30، أمس السبت، بعد نقلهم إلى مقر المجلس في بلدة عين عيسى، وفق المصدر.

وتزامن الإفراج عن الأسرى، مع عطلة عيد الفطر، في “بادرة لحسن النوايا”.

“غير متورطين بالدماء”

وبينت ليلى مصطفي، قيادية في المجلس المدني، أن سبب الإفراج يعود لأن هؤلاء الأفراد “لم تتلطخ أيديهم بالدماء، ولم يتقلدوا مواقع قيادية في التنظيم”، وذلك في كلمة ألقتها أمس أثناء الفعالية.

وأكد مراسل عنب بلدي السبب الذي أشارت إليه مصطفى، وأن الأسرى الذين أفرج عنهم هم من المعتقلين لدى “قسد” في البلدة، التي تسيطر عليها القوات منذ مدة طويلة.

في حين قال عمر علوش، أحد قيادي المجلس البارزين، لوكالة “رويترز”، إن القوات “لن تعفو مطلقًا عن مسؤولين كبار في التنظيم، أو أي شخص تلطخت يداه بالدماء”.

وأشارت “رويترز” إلى أن أصغر الأسرى الذين أطلق سراحهم أمس، يبلغ 14 عامًا.

وكانت قيادة “قسد” أعلنت منذ حوالي شهر، مطالبتها باستسلام عناصر التنظيم، بغية الإعفاء عنهم.

في حين توقع قادت القوات السيطرة على المدينة خلال مدة أشهر، وطرد التنظيم منها بالكامل.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تتوغل على ضفاف الفرات غرب دير الزور
  2. "مجلس الرقة المدني": التحالف أخبرنا أنه وضع حدًا للأسد في الرقة
  3. "قسد" تعلن رسميًا تأسيس مجلس مدينة الرقة المدني
  4. "قسد" على بُعد كيلومترات من مدينة الرقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة