× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الكرملين”: عملياتنا في سوريا زادت الطلب على السفن الحربية

حاملة الطائرات الروسية، اميرال كوزنتسوف (انترنت)

حاملة الطائرات الروسية، اميرال كوزنتسوف (انترنت)

ع ع ع

قال مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري التقني، فلاديمير كوجين، إن “الطلب على السفن الحربية الروسية سجل ارتفاعًا”، على خلفية العمليات العسكرية التي تقوم بها روسيا في سوريا.

وأضاف في تصريحات نقلها موقع “روسيا اليوم”، الاثنين 26 حزيران، أن “الجميع يراقب كيف تعمل سفننا (…) الطلب في هذا المجال ازداد، وخاصة على الفرقاطات والفرقيطات”.

وأوضح “نلاحظ زيادة في الطلبات للزوارق السريعة، ووسائل خفر السواحل، والزوارق الصغيرة المزودة بطائرات من دون طيار”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أرسلت خلال الأشهر الأخيرة من 2016 الماضي، أسطولًا من السفن الحربية من بينها حاملة الطائرات “الأميرال كوزنتسوف”، التي شاركت في الحملة العسكرية على مدينة حلب، ومهدت لسيطرة قوات الأسد والميليشيات الموالية له عليها.

وأشار كوجين إلى أن “دولًا إفريقية وآسيوية كثيرة تبدي اهتمامًا بالمعدات البحرية الروسية”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قال في أواخر العام الماضي إن “موسكو تمكنت من إحداث نقلة نوعية في سوريا، بفضل العمل المنسق لقواتها الجوية”.

واستطاعت موسكو أن تحقق خطتها في تصدير الأسلحة في عام 2015، وباعت أسلحة بقيمة 15.2 مليار دولار على الأقل.

وتوقعت تقارير اقتصادية أنه من الممكن أن تصل روسيا إلى المركز الأول وتحتل مكانة الولايات المتحدة الأمريكية في تصدير السلاح في أواخر العام الجاري.

وتحولت سماء سوريا لملعب لطائرات الدول الغربية والعربية، وبات من الواضح أن أحد أهم الأسباب التي تدفع الدول الكبرى وعلى رأسها روسيا، للتدخل هو تجريب الأسلحة الجديدة والترويج لها، والكشف عن مزايا أسلحة الأطراف الأخرى.

مقالات متعلقة

  1. روسيا ترسل "طرادًا حديثًا" إلى سواحل سوريا (فيديو)
  2. روسيا ترسل فرقاطة مزودة بصواريخ "كاليبر" إلى سوريا (فيديو)
  3. روسيا تبرر إخلاء قاعدة طرطوس البحرية
  4. موسكو تعلن بدء تقليص قواتها في سوريا.. "الأميرال" أولى السفن المغادرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة