× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تل أبيب تعلن المنطقة المحاذية للقنيطرة “عسكرية مغلقة”

جنود اسرائيليون على مرتفعات الجولان المحتلة (انترنت)

ع ع ع

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم، الثلاثاء 27 حزيران، معبر القنيطرة بين الأراضي السورية والجزء الذي تحتله من هضبة الجولان منطقة “عسكرية مغلقة”.

وقال متحدث باسم الجيش، إنه تم إغلاق المنطقة حول القنيطرة “لأسباب أمنية”.

وأشار المتحدث، في بيان مكتوب نشرته وسائل إعلام إسرائيلية، إلى أن القرار “يأتي لاستمرار الصراع الداخلي في الجانب السوري من الحدود، ومن أجل حماية أمن المواطنين”.

وشدد القرار على أنه “سيتم منع جميع المواطنين والمتنزهين من الاقتراب من مناطق خط وقف إطلاق النار، بينما يسمح الدخول للمزارعين”.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي لوكالة “الأناضول” التركية إن القرار “مؤقت مرتبط بتقييم الأوضاع في المنطقة”.

ويأتي القرار على خلفية مواجهات مندلعة في القنيطرة بين قوات الأسد والمعارضة منذ 24 حزيران الجاري، حاولت من خلالها فصائل المعارضة إحراز تقدم في مدينة “البعث”، وهي مركز المحافظة.

وتزامنت المعارك مع إعلان إسرائيل سقوط قذائف صاروخية مرتين على مرتفعات الجولان، وأصابت رصاصات سلاح رشاش مقر قيادة قوات أممية في المنطقة.

وردّ الجيش الإسرائيلي غارات مرتين على مواقع قوات الأسد منذ ذلك الوقت، ردا على ما قال إنه “انزلاق النار نتيجة الصراع الداخلي في سوريا”.

مقالات متعلقة

  1. اتهامات لقياديين حاولوا الهروب إلى مناطق النظام في القنيطرة
  2. 800 عنصر من "الخوذ البيضاء" إلى أوروبا عبر إسرائيل والأردن
  3. المعارضة تتصدى لقوات الأسد وتقتل لواء في القنيطرة
  4. مقاتلون من "لواء القدس" الفلسطيني يصلون القنيطرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة