× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

أربعة حوادث ومحاولات اغتيال خلال 24 ساعة في درعا

من تفجير سيارة القيادي في "الجيش الحر" ضرار البشير في كفرشمس بدرعا - 5 تموز 2017 (تويتر)

من تفجير سيارة القيادي في "الجيش الحر" ضرار البشير في كفرشمس بدرعا - 5 تموز 2017 (تويتر)

ع ع ع

شهدت محافظة درعا أربع حوادث ومحاولات اغتيال، خلال الساعات الـ24 الماضية، وتوزعت على مدن وبلدات مختلفة من المحافظة.

ووثقت عنب بلدي اغتيال قياديين في “الجيش الحر”، ونجاة اثنين آخرين في تلك الحوادث.

محمود فواز الغبيطي، قائد كتيبة “أهل الكتاب والسنة”، التابعة لـ”فرقة شهداء حوران”، اغتيل بعد منتصف ليل أمس، من قبل مجهولين في مدينة داعل.

كما اغتيل القائد العسكري محمد عبد الله الغزاوي، الذي يعمل ضمن “لواء الشهيد وليد القيسي”، المنضوي في صفوف “جيش الثورة”، لدى إطلاق الرصاص عليه أمام منزله في بلدة المزيريب، غرب درعا.

ونعى “جيش الثورة” الغزاوي، وقال إن “خفافيش الظلام استهدفوه أمام منزله”، متوعدًا “بالضرب بيد من حديد لكل من يستبيح دمنا وأرضنا وعرضنا”.

في المقابل نجا القيادي في “الجيش الحر” ضرار البشير، من محاولة اغتيال في بلدة كفرشمس، عقب كشفه عبوة ناسفة في سيارته، ما دعا إلى تفجيرها من قبل كتيبة الهندسة وأصيب عنصرٌ إثر ذلك، وفق مصادر عنب بلدي.

كما نجا القيادي في “الفرقة 46” قاسم الرشيد، عند استهداف سيارته بعبوة ناسفة في المحافظة، أمس.

وشهدت درعا عمليات اغتيال مماثلة، باستخدام العبوات الناسفة على الطرقات، ويتهم النظام السوري بالوقوف وراء التي تجري شرق المحافظة، إلى جانب تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل المقربّة منه.

مقالات متعلقة

  1. قيادي في "البنيان المرصوص" ينجو من الاغتيال في درعا
  2. اغتيال قيادي في "الجيش الحر" بعبوة ناسفة في درعا
  3. اغتيال أربعة قادة بارزين في درعا خلال أسبوع
  4. قيادي في "جيش الثورة" ينجو من محاولة اغتيال في درعا