قائد ميليشيا لبنانية يتوعّد مظاهرة للسوريّين في بيروت (فيديو)

قائد ميليشيا لبنانية يتوعّد مظاهرة للسوريّين في بيروت (فيديو)

عنب بلدي عنب بلدي

توعّد قائد ميليشيا “حماة الديار” اللبنانية، رالف الشمالي، مظاهرة دعا إليها “اتحاد السوري في لبنان” تضامنًا مع اللاجئين في مخيمات عرسال، واستنكارًا لحملة المداهمات والاعتقالات التي طالتهم مؤخرًا.

وقال في تسجيل مصوّر عبر “يوتيوب” اليوم، الأحد 16 تموز، إن “ثلاثة أرباع السوريين في المخيمات اللبنانية إرهابيون، والجيش اللبناني عثر على أماكن لتخزين السلاح لديهم، ومصانع لتصنيع المتفجرات”.

ودعت صفحة “اتحاد الشعب السوري في لبنان” إلى التظاهر يوم الثلاثاء المقبل، في ساحة الشهداء ببيروت، رفضًا لما حصل في مخيمات النازحين السوريين في عرسال، على يد الجيش اللبناني.

ورغم التضامن من ناشطين لبنانيين وحقوقيين مع قضية المخيمات في عرسال، إلا أنه لا تُعرف تبعية صفحة “اتحاد الشعب السوري”، وتُتهم بأنها تسعى للتحريض.

وكان مخيما النور والقارية للاجئين السوريين في لبنان تعرضا، مطلع تموز الجاري، لحملة مداهمات واسعة من الجيش اللبناني، قابلتها تفجيرات وصفها الجيش اللبناني بـ “الانتحارية”.

وأسفرت عملية المداهمات عن مقتل حوالي 20 شخصًا، واعتقال أغلب الشباب الذين يقارب عددهم 400 شخص.

وتوعّد الشمالي بنزول قواته بدعم من “الحلفاء” إلى ساحة الشهداء، وساحة سمير قصير لمواجهة اعتصام السوريين، مهددًا “لن نسمح لكم بتدنيس أراضي لبنان وساحاتها”.

ووصف اللاجئين السوريين بـ “الخونة لأنهم لم يحاربوا الإرهاب في سوريا، ويجب طردهم خارج الحدود اللبنانية”.

وأعلن عن “حركة حماة الديار” في آب 2016 الماضي، ويتركز وجودها في الشمال اللبناني، وتعرف نفسها بأنها “حركة مدنية”، إلا أنها وبحسب مراقبين “ميليشيا تدعمها جهات إيرانية وبشكل أساسي حزب الله اللبناني”.

واعتبرها البعض “ميليشا حشد لبنانية” تتقمص ذات الصفات والأعمال المرتبطة بميليشا “الحشد الشعبي العراقي”.

وتقدر السلطات اللبنانية عدد اللاجئين السوريين على أراضيها، بنحو مليون و300 ألف شخص، يعيش أغلبهم في المخيمات، عدا عن اللاجئين القاطنين في المدن اللبنانية الرئيسية كبيروت وطرابلس.

وكان ناشطون لبنانيون ومعارضون سوريون استخدموا على “تويتر” وسم ” #صيدنايا_لبنان”، في إشارة إلى آلاف المعتقلين الذين أعدموا داخل زنزانات النظام السوري في سجن صيدنايا قرب دمشق، متهمين الجيش اللبناني بالتواطؤ مع “حزب الله” والمخابرات السورية.

مقالات متعلقة

  1. مصادر إعلامية: "داعش" تغتال سوريًا في عرسال
  2. "لاجئ لا إرهابي" لتسليط الضوء على واقع السوريين في لبنان
  3. دفعة ثانية من السوريين في عرسال تعود إلى القلمون
  4. حرائق تلتهم مخيمًا للاجئين السوريين في لبنان

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية