× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أمازون” تطوّر تطبيق دردشة جديد باسم “AnyTime”

تطبيق دردشة جديد من "أمازون" (مواقع تقنية)

تطبيق دردشة جديد من "أمازون" (مواقع تقنية)

ع ع ع

تطوّر شركة “أمازون” تطبيقًا جديدًا للدردشة، يحمل اسم “AnyTime” في سعيها لدخول سوق المنافسة مع تطبيقات أخرى.

ووفق ما ترجمت عنب بلدي عن موقع “engadget“، الأحد 16 تموز، فإن التطبيق يوفر كافة الميزات الأساسية التي توفرها تطبيقات أخرى، مثل المكالمات الصوتية والمرئية وتبادل الرسائل والملصقات والصور والألعاب.

ولم تتحدث الشركة عن تفاصيل العمل على تطبيقها للموقع، إلا أنه “سيوفر إمكانية تحديد الدردشات المهمة بحسب اللون”.

وتتوفر تطبيقات دردشة مختلفة للهواتف الذكية أبرزها: “مسنجر” من “فيس بوك” و”واتساب” وغيرها، ما يعني أن التطبيق الجديد يجب أن يحمل ميزات أفضل ليدخل سوق المنافسة.

ووفق الموقع التقني فإن المحادثات بكافة أنواعها، ستكون مشفرة ضمن التطبيق، كما سيوفر “طرقًا سهلة” لبدء المحادثات الجماعية.

تستخدم “أمازون” الأسلوب الذي تعمل عليه “تويتر”، للتواصل بين الأشخاص من خلال الإشارة لهم باسم المستخدم من خلال إشارة “@”.

وسيكون على المستخدم اختيار اسم خاص به وليس عبر رقم الهاتف، ويمكن إشراك مستخدمين آخرين في المحادثة، من خلال الإشارة إليهم ،وفق الموقع.

واعتبر الموقع أن “التركيز الأكبر سيكون على الأنشطة الجماعية، كالاستماع للموسيقى وطلب الطعام والتواصل مع الشركات للتسوق منها، وربما حل المشاكل والدعم الفني”.

“أمازون” شركة أمريكية للتجارة الإلكترونية، يرى خبراء تقنيون أنها أحدثت ثورة في عالم التسوق والمتاجر عبر الإنترنت، وتعد أكبر سوق إلكتروني حول العالم.

وبرر بعض الخبراء التقنيين توجه “أمازون” لإطلاق تطبيقها، “لجعل المستخدمين يشترون من خلالها بشكل أكبر وأسهل وليس ليكون منافسًا للتطبيقات الحالية”.

مقالات متعلقة

  1. أبرز تطبيقات الموبايل للياقة البدنية
  2. تطبيق من "جوجل" يحول الفيديو إلى قصص مصورة
  3. لأول مرة.. تطبيقٌ لتوصيل طلبات المطاعم في دمشق
  4. "أمازون" تتيح إمكانية دفع قيمة المشتريات نقدًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة