× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

حكومة “العدالة” الجديدة في عيون الصحف التركية.. ما هي أهم النقاط؟

قائمة نواب رئيس الوزراء التركي السابقين- 19 تموز 2017 (وطن غازيته سي)

قائمة نواب رئيس الوزراء التركي السابقين- 19 تموز 2017 (وطن غازيته سي)

ع ع ع

تغيرت هيكلية الحكومة التركية للمرة الثانية في عهد رئيس الوزراء بن علي يلدريم، فيما اعتبرته الصحافة التركية جاء عقب لقاء “مفاجئ” مع الرئيس، رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء 19 تموز، في قصر “بش تبه” في العاصمة أنقرة.

وكان لتغيير الحكومة، المرتقب منذ الفوز باستفتاء 16 نيسان الماضي، تصور مختلف لدى كل صحيفة على حدة، منها ما ركز على الأسماء المتغيرة، أو نواب رئيس الوزراء، أو الخطة المستقبلية للتغيير، تحضيرًا لانتخابات عام 2019.

ورصدت عنب بلدي أهم النقاط التي تداولتها الصحف التركية الرئيسية في “مانشيتاتها”، اليوم 20 تموز.

السقف الجديد

صحيفة “حرييت” اليسارية، والمحسوبة على المعارضة الرئيسية، انتقت عنوان “السقف الجديد للمجلس”، في إشارة إلى التغييرات في أسماء نواب رئيس الوزراء.

ودخلت ستة أسماء جديدة على الحكومة “الانتقالية” لانتخابات 2019، في حين تغير موقع أربعة من نواب يلدريم، وحافظ 15 وزيرًا على مواقعهم داخل المجلس.

ومع تغيير نواب رئيس الوزراء، تقول الكواليس في أنقرة، إن التحديث يهدف إلى جعل “الحكومة أكثر ديناميكيةً”.

ومن الأسماء المحورية التي تغيرت في “السقف الجديد”، هو المتحدث باسم الحكومة السابق، نعمان كورتولموش، الذي يعتبر من “الكرات الثقيلة”، وفق وصف الصحيفة، وانتقل إلى وزارة الثقافة والسياحة.

وأصبح وزير العدل السابق، بكير بوزداغ، نائبًا للرئيس، ويتوقع تسلمه منصب المتحدث بدلًا عن كورتولموش.

وزير الثقافة والسياحة التركي، نعمان كورتولموش- 19 تموز 2017 (إنترنت)

وزير الثقافة والسياحة التركي، نعمان كورتولموش- 19 تموز 2017 (إنترنت)

ثاني امرأة منذ عهد أوز آل

صحيفة “وطن غازيته سي”، المحسوبة على القوميين الأتراك، تناولت التغيير تحت عنوان “المجلس الانتقالي”.

وركزت الصحيفة على وزارة العمل، لافتة إلى أنها المرة الثانية، بعد الرئيس السابق تورغوت أوز آل، تستلم فيها امرأة هذا المنصب، أي بعد 26 عامًا.

وكانت إمران أيكوت، هي وزيرة العمل والتأمين في عهد أوز آل، لتخلفها في هذا المنصب أمس الأربعاء جوليده صاري أوغلو، وهي من مواليد عام 1979.

وكان أول ما أقدمت عليه صاري أوغلو، هو إغلاق حسابها على “تويتر”، بسبب أخبار انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تفيد أنها “نشرت تغريدات ضد حزب (العدالة والتنمية) في عام 2013، بالتزامن مع أحداث (غزي بارك)”، الأمر الذي نفته.

وزيرة العمل والتأمين الاجتماعي التركية، جوليده صاري أوغلو- 19 تموز 2017 (وطن غازيته سي)

وزيرة العمل والتأمين الاجتماعي التركية، جوليده صاري أوغلو- 19 تموز 2017 (وطن غازيته سي)

الإصلاحات

في حين تناولت صحيفة “مللييت” القومية، موضوع الإصلاحات المرتقبة في ظل الخطط الجديدة خلال الـ 180 يومًا المقبلة، وذلك بهدف الاستعداد للانتخابات الرئاسية الجديدة، إذ يتحول نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي، دون التطرق لتفاصيل عن ماهية الخطة.

ارتياح الأسواق

من جهتها صحيفة “خبر تورك”، سلطت الضوء على نائب رئيس الوزراء المسؤول عن الشؤون الاقتصادية، محمد شيمشيك، مشيرةً إلى أنه النائب الوحيد الذي حافظ على مقعده، الأمر الذي انعكس إيجابًا على الأسواق، والذي يشكل عنصر ثقة بالنسبة للمستثمرين الدوليين، بسبب استدامة الاستقرار في الرؤية الاقتصادية، والخبرة التي يتمتع بها شيمشيك.

ويعد شيمشيك من بين الأسماء المهمة ذات الخبرة الاقتصادية بين أعضاء “العدالة”، حيث تسلم منصب وزير الدولة المسؤول عن الخزينة في أول حكومة للحزب.

وتسلم النائب منصب وزير المالية في الحكومات الثلاث اللاحقة، وفي آخر حكومتين أصبح نائبًا لرئيس الوزراء، المسؤول عن الشؤون الاقتصادية.

وفي ظل هذا القرار ارتفعت الليرة أمام الدولار أمس، مسجلة 3,51 ليرة لكل دولار، وارتفع مؤشر “بورصة اسطنبول” بنسبة 1.61%، لتغلق بنحو 107 آلاف نقطة.

وعلق مسؤولو المصارف على هذا التغيير: “كان إعلان الحكومة الجديدة إيجابيًا، وحافظ النائب شيمشيك على موقعه. ولم تحدث تغييرات مفاجئة في أماكن حساسة، كما كان متوقعًا”.

نائب رئيس الوزراء التركي للشؤون الاقتصادية، محمد شيمشك- 19 تموز 2017 (إنترنت)

نائب رئيس الوزراء التركي للشؤون الاقتصادية، محمد شيمشك- 19 تموز 2017 (إنترنت)

مقالات متعلقة

  1. لقاء "مفاجئ" بين يلدريم وأردوغان يغيّر أسماء الحكومة
  2. صحفٌ تركية تنشر شروط حصول السوريين على الجنسية
  3. وزارة التعليم التركية تتعهد بتوفير فرص عملٍ للأكاديميين السوريين
  4. داوود أوغلو يقدم استقالته من رئاسة الحكومة التركية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة