× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إجراءات دبلوماسية كويتية ضد سفارة طهران

السفارة الإيرانية في العاصمة الكويت - (انترنت)

السفارة الإيرانية في العاصمة الكويت - (انترنت)

ع ع ع

أعلنت وزارة الخارجية الكويتية عن تخفيض عدد الدبلوماسيين الإيرانيين العاملين في السفارة الإيرانية بالعاصمة الكويت، وتجميد كافة نشاطات اللجان المشتركة بين البلدين.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، الخميس 20 تموز، فإن القرار جاء على خلفية تحميل الحكومة الكويتية طهران مسؤولية تهريب 14 شخصًا متهمين بالانتماء إلى “خلية العبدلي” التي تلاحقها السلطات الكويتية بمزاعم التخابر لصالح إيران و”حزب الله” اللبناني.

ولم ترد الخارجية الإيرانية حتى الآن على الإجراءات الكويتية ضد بعثتها الدبلوماسية، والتي شملت أيضًا إغلاق الملحقية الثقافية والمكتب العسكري التابع لها.

وكانت محكمة التمييز الكويتية قضت، الأحد الماضي، بسجن المتهمين في قضية “خلية العبدلي” وبينهم إيراني لسنوات متفرقة، لتعلن الداخلية الكويتية أنهم “تواروا عن الأنظار”، وعممت صورهم وأوصافهم داعيةً المواطنين إلى التعاون مع رجال الأمن والتقدم بأي معلومات تخص المحكومين.

وتعود القضية إلى عام 2015، حين أعلنت السلطات الكويتية ضبطها أعضاء في خلية وصفتها بـ “الإرهابية”، ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة في منطقة العبدلي شمال العاصمة الكويت، متهمة إياهم بالتخابر لصالح إيران و”حزب الله” وارتكاب أفعال من شأنها “المساس بوحدة وسلامة أراضي دولة الكويت”.

وأصدرت الخارجية الكويتية، اليوم،على خلفية هروب أعضاء الخلية مذكرة تقضي بتخفيض أعداد الدبلوماسيين في السفارة الإيرانية من 19 إلى أربعة فقط، وأمهلتهم 45 يومًا لمغادرة الأراضي الكويتية.

وأعربت المذكرة عن أسف الخارجية الكويتية للتطور “السلبي” الذي آلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين في هذا الصدد.

مقالات متعلقة

  1. موغريني إلى طهران والرياض لبحث الملف السوري
  2. آخرها اليونان.. ثلاث هجمات على مراكز دبلوماسية إيرانية خلال أيلول
  3. وزير الخارجية الإيراني يبحث في سوريا ملفي إدلب واللاجئين
  4. طهران تعتزم تعيين سفير جديد لها في دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة