× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

التحالف يقصف مصافي النفط في ريف دير الزور

حقل سوري لإنتاج النفط (تعبيرية)

حقل سوري لإنتاج النفط (تعبيرية)

ع ع ع

استهدف الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي، بعدد من الغارات الجوية، مصافي النفط في بادية الميادين في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور.

وأفادت شبكة “دير الزور 24″، المختصة بأخبار محافظة دير الزور، أن “طيران التحالف استهدف اليوم الجمعة 21 تموز مصافي النفط في بادية الميادين، كما استهدف منطقة السرايا ودوار البلعوم في المدينة”.

ووفق وكالة “فرات بوست” فإنه “لا أنباء عن إصابات بين صفوف المدنيين حتى اللحظة”، إلا أن وكالة “قاسيون” أشارت إلى وجود “خسائر بشرية وسقوط جرحى بين المدنيين جراء الغارات”.

ويشن التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة ويضم خمس دول عربية، غارات على أهداف تنظيم “الدولة الإسلامية” في دير الزور، ومنها مصافي النفط، في سعي منه لضرب العصب الاقتصادي الذي يغذي التنظيم.

وأعاقت ضربات التحالف لمصافي النفط استخراج النفط وتباطؤه من الحقول التي يسيطر عليها التنظيم، وتوقفت عمليات الاستخراج في كل حقول دير الزور، باستثناء حقل كونيكو المستخدم لاستخراج الغاز، الذي يغذي ست محافظات، لكن عمليات الاستخراج عادت لتستأنف من جديد، وهي ماتزال مستمرة حتى الآن.

في المقابل، شنَّ تنظيم “الدولة الإسلامية” يوم أمس حملة اعتقالات طالت عددًا من المنشقين عن قوات الأسد في عدد من قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي لأسباب مجهولة، وفق ما ذكرت “فرات بوست” اليوم.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على ستة حقول نفط من أصل عشرة في سوريا، إذ كانت تنتج منه نحو 50 ألف برميل يوميًا، وتوقف استخراج النفط من هذه المصافي بشكل شبه كامل منذ بدء ضربات التحالف في أيلول 2014.

وكان أهالي المنطقة الشرقية قبل سيطرة تنظيم “الدولة” عمدوا إلى تكرير النفط من آباره بمعدات بسيطة، وقد تسببت طرق استخراج النفط وتكريره بحالات احتراق والتهاب قصبات وضيق في التنفس، إضافة تشوهات في الأجنة المولودة حديثًا بسبب التلوث.

مقالات متعلقة

  1. الطيران الروسي يقصف الميادين بالعنقودي.. والاقتصاد شبه متوقف
  2. قصف جوي يوقع ضحايا في البوكمال جنوبي دير الزور
  3. التحالف الدولي يستهدف معسكرًا للأسد في دير الزور
  4. دير الزور تشهد أزمة في تأمين المحروقات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة