× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السوريون ضمن مشروع حماية عمالة الأطفال في تركيا

(تعبيرية) أطفال يعملون في تلميع الأحذية في شوارع تركيا (Haberciniz)

(تعبيرية) أطفال يعملون في تلميع الأحذية في شوارع تركيا (Haberciniz)

ع ع ع

كثفت تركيا نشاطها للحد من عمالة الأطفال السوريين والأتراك في مناطق الاصطياف والسياح، لا سيما على الساحل التركي، وفق ترجمة عنب بلدي عن موقع صحيفة “مللييت” التركية، اليوم السبت 22 تموز.

ويعمل فريق “حماية الطفل المتجول” بالتنسيق مع مديرية “الأسرة والسياسات الاجتماعية”، في مناطق الاصطياف، وخاصةً في ولاية مرسين الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

من جهته، المنسق العام لحقوق الطفل في الولاية، مصطفى صاري، قال في تصريح اليوم، إن عمالة الأطفال، تحت ظروف “سلبية” في البلدات السياحية، يعد ممنوعًا ومخالفًا للقانون.

وأشار المنسق إلى أن المشروع بالتعاون مع الفريق المتجول يهدف إلى حماية الأطفال من الاستغلال.

وبدايةً يُحذر المسؤول من استخدام الأطفال كعمالة في المناطق السياحية، بشكل بلاغ خطي، وفي حال تكرار العملية، تنفذ الإجراءات القانونية ضده، وفق صاري.

كما نوه صاري إلى توزيع منشورات مكتوبة باللغة العربية للعائلات السورية الموجودة في المنطقة باليد، إلى جانب وجود مترجم يشرح تفاصيل الأمر لهم.

واعتبر صاري أن عمالة الأطفال تشكل أزمة اجتماعية، ودعا للتعاون من أجل حلها، عن طريق التوقف عن شراء المنتجات من الأطفال المتجولين عند إشارات المرور، والمتسولين منهم.

وفي ذات السياق أشار المسؤول إلى أن الدولة تقدم المساعدات المطلوبة لعائلات الأطفال المحتاجين، وأن “مفهوم هؤلاء الأطفال يعيلون عائلاتهم خاطئ تمامًا”.

مقالات متعلقة

  1. أطفال يشكّلون "عصابات" في سوريا ونسبة العمالة 38%
  2. دراسة: غازي عينتاب تتصدر المدن التركية بعمالة الأطفال السوريين
  3. الطفل السوري… «ربّ العائلة» في بلدان اللجوء
  4. "أنقذوا الأطفال": 350 مليون طفل يعيشون في مناطق حرب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة