× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إصدار لتنظيم “الدولة” يكشف وجه “أبو ماريا القحطاني”

ميسر بن علي الجبوري - 22 تموز 2017 (إصدار تنظيم الدولة الإسلامية)

ميسر بن علي الجبوري - 22 تموز 2017 (إصدار تنظيم الدولة الإسلامية)

ع ع ع

كشف إصدار لتنظيم “الدولة الإسلامية” اللثام عن وجه ميسر بن علي الجبوري (الهراري) المعروف بـ “أبو ماريا القحطاني”، لأول مرة خلال السنوات الماضية.

وتضمن الإصدار الذي اطلعت عليه عنب بلدي، وصدر عن “ولاية الخير”، دير الزور كما يسمّيها التنظيم اليوم، السبت 22 تموز، مشاهد أظهرت إحداها القحطاني يتحدث عن تشكيل المجلس العسكري الثوري في المنطقة الشرقية في أيار 2014.

المجلس الذي ضم “النصرة” إلى جانب فصائل إسلامية وأخرى في “الجيش الحر”، وضع على عاتقه حينها مهامًا مختلفة، أبرزها فك الحصار عن دير الزور، إلا أنه لم ينجح في ذلك.

ولم يظهر القحطاني بصورته الكاملة خلال السنوات الماضية، وبقي صورته مجهولة.

وجمعه لقاءٌ في برنامج “دايمة” الذي يقدمه الداعية السعودية الشرعي في “تحرير الشام”، عبد الله المحيسني، لكن دون ظهور وجهه.

ويعتبر القحطاني من أبرز المنظرين الإصلاحيين في “جبهة النصرة” (فتح الشام المنضوية في هيئة تحرير الشام حاليًا)، ويوصف بالاعتدال في طرحه، وانتقاده الفصائلية في سوريا.

وظهر أبو ماريا في الدقيقة 36:30 من الإصدار ومدته الكاملة 48:19 دقيقة، وقال “نحنا الهيئة اللي تصير المجلس الثوري والعسكري والألوية معانا القعقاع.. رح نشكل قوة موحدة للطوارئ (تدخل).. حرامية مجاهدين عشائر غير شيء”.

وينحدر القحطاني من العراق، وكان أبرز من حارب تنظيم “الدولة الإسلامية”، حين كان “أمير الشرقية” في “جبهة النصرة”.

ويعرف عنه هجومه الحاد والمستمر على التنظيم منذ تأسيسه عام 2014.

مقالات متعلقة

  1. من العراق إلى دير الزور ثم درعا فإدلب.. من هو "أبو ماريا القحطاني"؟
  2. ثلاث شخصيات تؤكد على "الجهاد" وترفض حل "تحرير الشام"
  3. القحطاني مخاطبًا قادة الفصائل: اتركوا ممالككم.. حسم المعركة بدخول دمشق
  4. أبو ماريا القحطاني يهاجم "المناهجة" والفصائل المرهونة بـ "الداعم"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة