× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأسد و”حزب الله” يعلنان ضم مساحات “واسعة” في عرسال

جندي لبناني يقف على تلة على الحدود السورية اللبنانية 21 تموز 2017 (رويترز)

جندي لبناني يقف على تلة على الحدود السورية اللبنانية 21 تموز 2017 (رويترز)

ع ع ع

ضمّت قوات الأسد و”حزب الله” اللبناني مساحات واسعة في جرود منطقة عرسال، على حساب فصائل المعارضة العاملة في المنطقة، وفق ما ذكرته وسائل الإعلام التابعة لها.

وذكر “الإعلام الحربي المركزي” التابع لقوات الأسد اليوم، الاثنين 24 تموز، أن “مجاهدي المقاومة يتقدمون بشكل واسع في جرود عرسال، ويسيطرون على مواقع جبهة النصرة في وادي معروف، وادي كحيل، وادي زعرور، وادي الدم، وادي الدقايق”.

بينما قالت وكالة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” العاملة في المنطقة، إن “الطيران الحربي للنظام المجرم يساند ميليشيا حزب الله في قصفها للقلمون الغربي بريف دمشق، ويستهدف جرود المنطقة بعدة غارات جوية”.

ودارت مفاوضات أمس الأحد للوصول إلى اتفاق يخرج بموجبه فصيل “سرايا أهل الشام” من جرود عرسال على الحدود السورية- اللبنانية، وذلك بعيدًا عن “هيئة تحرير الشام” التي نفت أن تكون طرفًا في الاتفاق.

وأوضح “الإعلام الحربي” أنه بالإضافة إلى المناطق السابقة “سيطرت القوات على كامل وادي المعيصرة، بالتوازي مع السيطرة على مرتفع قلعة الحصن الذي يشرف بشكل مباشر على مثلث معبر الزمراني شرق الجرد”.

وتخضع منطقة الجرود، الواقعة بين شرق بلدة عرسال ورأس بعلبك اللبنانية، والقلمون الغربي في ريف دمشق الشمالي، لتقاسم نفوذ ثلاث جهات رئيسية: تنظيم “الدولة الإسلامية”، “هيئة تحرير الشام”، و”سرايا أهل الشام”.

ويتركز الهجوم من محورين، الأول من بلدة فليطة السورية باتجاه مواقع جبهة النصرة في جرودها في القلمون الغربي.

والمحور الثاني من جرود السلسلة الشرقية للبنان الواقعة جنوب جرود عرسال، باتجاه مرتفعات وتحصينات إرهابيي النصرة شمال وشرق جرود عرسال.

مقالات متعلقة

  1. مقتل قيادي "رفيع" في "حزب الله" في معارك عرسال
  2. مصدر إعلامي ينفي تقدم "حزب الله" في جرود القلمون
  3. "حزب الله" و"تحرير الشام" يعرقلان اتفاق جرود عرسال
  4. "تحرير الشام": "حزب الله" يخرق هدنة مؤقتة في جرود عرسال

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة