× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“واتساب” تبحث عن مدير “استثنائي” لتحقيق الأرباح

تحديث جديد من "واتساب" يسهّل استخدام تنسيقات الخط - (انترنت)

تحديث جديد من "واتساب" يسهّل استخدام تنسيقات الخط - (انترنت)

ع ع ع

تبحث خدمة المراسلة الفورية “واتساب” عن مدير “استثنائي” يُحقق لها الأرباح، بعد أن طرحت فرصة عمل شاغرة.

ووفق ما ترجمت عنب بلدي عن مدونة “واتساب”، المملوكة من قبل “فيس بوك” اليوم، الاثنين 24 تموز، فإن الشركة تبحث عن “شخص استثنائي يدير تطوير المنتجات لتوفير الأرباح”.

ويأتي البحث عن مدير للخدمة، في وقت وصل عدد مستخدمي تطبيقها على الهواتف الذكية، إلى مليار شخص في أكثر من 180 دولة.

الشركة دعت في مدونتها “إن كنت شخصًا قياديًا أثبت خبرتك في مجال بناء المنتجات.. لديك تفاعل مع المستهلكين والشركات ورغبة قوية في العمل.. تؤمن كيف يمكن لواتساب خدمة ملايين العملاء حول العالم.. ننتظر سماع ما عندك”.

وأشارت “واتساب” إلى أن الشاغر الوظيفي متاح، على أن يلتزم من ينجح بالحصول عليه بالدوام في مقر “فيس بوك”، الكائن في “مينلو بارك” – كاليفورنيا.

وأولى مهام المدير الجديد ستكون “العمل مع فريق واتساب لتنمية العمل وتوفير الأرباح”.

وختمت “واتساب” التعريف بفرصة العمل، لافتةً إلى أنها “تطمح إلى إيجاد الشخص المناسب، الذي يمكنه أن يستخدم قدراته وخبراته في إطلاق خدمات قادرة على جني الأرباح”.

وطلبت الشركة عشر سنوات خبرة لإدارة العمل، ومهارات في التواصل والتحليل والتنظيم، إلى جانب تجارب سابقة واسعة في العمل مع الفريق وغيرها من المؤهلات.

وتقول الشركة إن حوالي 340 مليون دقيقة، يقضيها المستخدمون خلال محادثاتهم المرئية عبر التطبيق.

بينما تتصدّر الهند كأكثر البلدان استخدامًا للخدمة بـ50 مليون دقيقة يوميًا، وفق الإحصائيات الرسمية.

ويوفر “واتساب” الدردشة والمكالمات المرئية والصوتية مجانًا، ويرى خبراء أن الخطوة قد تفرض بعض الرسوم لاستخدام التطبيق، بعد إلغاء اشتراكه السنوي قبل عامين، وكان المستخدم يدفع دولارًا واحدًا لتجديد اشتراكه.

مقالات متعلقة

  1. الإعلانات التجارية قريبًا في "واتساب"
  2. "واتساب" تختبر نظامًا جديدًا لتحقيق الأرباح
  3. "واتساب أعمال".. تطبيق جديد للمشروعات الصغيرة
  4. "واتساب" تُعزز الحماية وتعلن عن 55 مليون مكالمة فيديو يوميًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة