× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

يني شفق: “البنتاغون” يتهرب من التدخل الأمريكي في تسمية “قسد”

ديفيد ديفيس، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، البينتاغون- 25 تموز 2017 (يني شفق)

ديفيد ديفيس، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، البينتاغون- 25 تموز 2017 (يني شفق)

ع ع ع

اعتبرت صحيفة يني شفق التركية، والمقربة من دوائر القرار في أنقرة، أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تتهرب من الإجابة عن تدخل الولايات المتحدة في تغيير اسم “وحدات حماية الشعب” الكردية (YPG)، وعلاقتها بقوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وكان قائد القوات الخاصة والعمليات ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق، ريموند توماس، اعترف منذ ثلاثة أيام أنه ضغط على الوحدات وأعطاها تعليمات لتغيير تسميتها، نظرًا لحساسية تركيا من الموضوع، والتي أعلنت ظهور “قسد” بعد يوم أو اثنين من حديثه، وفق قوله.

وفي سؤال موجه إلى المتحدث باسم “البنتاغون”، جيف ديفيس، حول تصريحات توماس، تطرق إلى أهمية مواجهة التنظيم في سوريا، وعن المساهمة التي تقدمها كل العناصر المشاركة في العملية.

وأكد ديفيس على دور “قسد” في المواجهة ضد تنظيم “الدولة”، مشيرًا إلى أنه لا يملك معلومات حول تغيير تسمية الـ “YPG”، وفق ترجمة عنب بلدي عن موقع صحيفة “يني شفق” التركية، اليوم الثلاثاء 25 تموز.

وتشكل الوحدات الكردية عماد “قسد”، التي تتألف من عناصر عربية وسريانية، وتأسست في عام 2015، وتحرز تقدمًا ملحوظًا على حساب التنظيم في الرقة، وقبل ذلك في منبج، شمال سوريا.

من جهتها تعتبر تركيا أن الوحدات امتدادًا لحزب “العمال الكردستاني” (PKK)، الذي تعده يشكل خطرًا على وحدة أراضيها، وهو مصنف على قائمة الإرهاب لديها ولدى الولايات المتحدة أيضًا.

مقالات متعلقة

  1. أمريكا تؤكّد موقفها من "الحليف الكردي": لا يوجد دليلٌ على تهديده تركيا
  2. أمريكا تباشر تسليح "قسد" بعد وصولها أوّل أحياء الرقة
  3. "يني شفق" تتهم منظمات سورية في تركيا بدعم "الإرهاب"
  4. "البنتاغون": سنسحب الأسلحة من "قسد" بعد هزيمة "داعش"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة