× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قرية تركية تحاول طرد عائلة قاتل السيدة السورية في سكاريا

بيرول كاراجال، مواطن تركي اشترك بعملية اختطاف، واغصاب وقتل لاجئة سورية حامل وطفلها الرضيع، 9 تموز 2017 (قرار)

بيرول كاراجال، مواطن تركي اشترك بعملية اختطاف، واغصاب وقتل لاجئة سورية حامل وطفلها الرضيع، 9 تموز 2017 (قرار)

ع ع ع

بدأ أهالي قرية تركية بحملة لجمع التواقيع بهدف طرد عائلة بيرول كرارجال، قاتل اللاجئة السورية الحامل وطفلها الرضيع في سكاريا، شمال غرب تركيا، مطلع الشهر الجاري.

في حين اتخذت الشرطة موقفًا رافضًا وحاولت إقناع الأهالي بالعدول عن قرارهم، وفق ترجمة عنب بلدي عن صحيفة “قرار” التركية، اليوم 27 تموز.

وكان كراجال وزميله بالعمل اختطفا السورية الحامل بشهرها التاسع من منزلها، مع طفلها ذي السبعة أشهر، واغتصابها في غابة قريبة من منطقة كاينارجا، ثم قتلاها مع ابنها وجنينها.

وأثارت القضية تضامنًا واسعًا من قبل الأتراك، وتجمع عدد منهم أمام المحكمة التي حضرها الجانيان، وطالبوا بتسليمهما للقصاص منهما.

وأوضحت الصحافة التركية أن كراجال لديه سجل جنائي في مجال الاغتصاب، إذ ماتزال قضية حبسه لاختطافه فتاة تركية مقعدة واغتصابها قيد التحقيق القضائي، بعد أن تمكن محاميه من تخفيض مدة الحبس المطلوبة من 15 عامًا إلى ثماني سنوات.

وفي الوقت الذي تعمل فيه المحكمة للبت في موضوع قاتلي السيدة السورية، بدأت قرية كراجال تعيش تطورات مختلفة، حيث أبدى الأهالي رد فعل قوي تجاه عائلته.

وعمل أهالي القرية من الرافضين لعائلة كاراجال، على جمع التواقيع فيما بينهم خلال اليومين الماضيين، لإجبارها على المغادرة.

وتبين لاحقًا أن وحدات الجندرمة تمكنت في الوقت الراهن من إقناع الأهالي بالعدول عن قرراهم، والتخلي عن هذه الفكرة.

مقالات متعلقة

  1. العثور على جثة لاجئة سورية قتلت طعنًا في ولاية بورصة التركية
  2. معراج أورال يظهر بتسجيل جديد مع الطيار محمد صوفان (فيديو)
  3. تنظيم "الدولة" يستهدف تجمعًا لقوات المعارضة في جرابلس
  4. آلاف السوريين والأتراك في تشييع جثمان اللاجئة السورية وابنيها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة