× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ضحايا بقصف استهدف سوقًا شعبيًا في كفربطنا شرق دمشق

فرق الدفاع المدني تقوم بإخماد الحرائق التي خلفها القصف المدفعي على بلدة كفربطنا في ريف دمشق - 9 آب 2017 - (الدفاع المدني)

فرق الدفاع المدني تقوم بإخماد الحرائق التي خلفها القصف المدفعي على بلدة كفربطنا في ريف دمشق - 9 آب 2017 - (الدفاع المدني)

ع ع ع

قتل خمسة مدنيين وجرح آخرون جراء قصف مدفعي استهدف السوق الشعبي في بلدة كفربطنا شرق العاصمة دمشق.

وذكر “الدفاع المدني” في ريف دمشق اليوم، الأربعاء 9 آب، أن “خمسة شهداء قتلوا كحصيلة أولية، وأصيب العديد من المدنيين بجروح جراء قصف مدفعي مكثف بأكثر من ثمانية قذائف على الأحياء السكنية في المدينة”.

وأشار إلى أن فرق الدفاع ماتزال تحاول إطفاء الحرائق التي خلفها القصف المدفعي، وتسعف الجرحى إلى مراكز الدفاع المنتشرة في المنطقة.

بينما ذكرت وسائل إعلام النظام أن “الاشتباكات في حي جوبر من محور ميسلون تجددت بوتيرة أعنف، والجيش السوري يستهدف مواقع وتحركات المسلحين بالرشاشات والمدفعية الثقيلة”.

ويستمر تصعيد القصف على بلدات ومدن شرق دمشق، تزامنًا مع محاولات اقتحام من قبل قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على محور حي جوبر وبلدة عين ترما.

وأعلن النظام السوري وقف الأعمال القتالية في مناطق الغوطة، اعتبارًا من ظهر السبت 22 تموز الماضي.

إلا أنه ومنذ صدور قرار ضم الغوطة إلى مناطق “تخفيف التوتر”، عن وزارة الدفاع الروسية، لم يتوقف عن استهداف مدنها وبلداتها، ما خلف خسائر بشرية ومادية.

وتشمل مناطق “تخفيف التوتر” في الغوطة نقاط انتشار فصيل “جيش الإسلام” في الغوطة فقط، بعيدًا عن مناطق سيطرة فصيل “فيلق الرحمن” في القطاع الأوسط.

مقالات متعلقة

  1. الطيران الحربي يستهدف مدرسة وأبنية سكنية في الغوطة
  2. قصف روسي يوقع مجزرة في كفربطنا شرق دمشق
  3. ضحايا مدنيون بقصف جوي على مدن الغوطة الشرقية
  4. قصف يقتل أربعة أطفال في كفربطنا شرقي دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة