× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محاولات للحد من ظاهرة إطلاق النار في الأعراس

الجيش الحر في مدينة الباب بعد تحريرها - 23 شباط 2017 (عنب بلدي)

الجيش الحر في مدينة الباب بعد تحريرها - 23 شباط 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

منعت “المؤسسة الأمنية” في مدينة الباب بريف حلب الشمالي إقامة الأعراس دون الحصول على موافقة أمنية منها.

وأصدرت المؤسسة بيانًا اليوم، الخميس 17 آب، منعت فيه إطلاق الرصاص في الأعراس تحت طائلة المسؤولية القانونية.

من جهتها أصدرت “هيئة تحرير الشام” تعميمًا حول منع إطلاق الرصاص في الأعراس والمناسبات الأخرى لما يسببه من إزعاج وترويع لعامة الناس.

وقال مسؤول جهاز الشرطة التابع للهيئة، “أبو أحمد الشامي”، لوكالة “إباء” الناطقة باسم الهيئة، إنه في حال المخالفة يتعرض مطلق النار للتوقيف ومصادرة السلاح الذي روع الأهالي به”.

وطالب “الشامي” جميع الجهات التعاون مع جهاز الشرطة للحد من هذه الظاهرة.

ويأتي ذلك عقب إصابة ثمانية مواطنين بينهم ثلاثة نساء وطفل، الأسبوع الماضي، جراء إطلاق الرصاص بشكل عشوائي في أحد حفلات الزفاف في مدينة الباب.

وانتشرت ظاهرة إطلاق العيارات النارية في المناسبات والأفراح، في مناطق المعارضة السورية، وخاصة من قبل عناصر منضوين في التشكيلات العسكرية.

وأدى ذلك إلى وقوع عدد من الإصابات ما دفع المجالس المحلية والفصائل إلى منع الظاهرة عن طريق فرض غرامات مالية وعقوبات على مطلقي النار خلال الأفراح.

مقالات متعلقة

  1. حفل زفاف في الباب يتسبب بإصابة ثمانية مواطنين
  2. هل تتوقع أن يصمد وقف إطلاق النار في رمضان؟
  3. أمريكا وروسيا يتوصلان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا
  4. حملة توعوية لمنع اطلاق الرصاص العشوائي في كفروما بريف إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة