× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قصف صاروخي يوقع ضحايا شمال حمص

القصف على الحولة شمال حمص - 10 آب 2017 (عنب بلدي)

القصف على الحولة شمال حمص - 10 آب 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون جراء قصف صاروخي ومدفعي من قبل قوات الأسد استهدف مدينتي تلبيسة والحولة في ريف حمص الشمالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حمص اليوم، السبت 19 آب، أن قصفًا صاروخيًا ومدفعيًا من قبل كتيبة الهندسة في الرستن على مدينة الحولة أدى إلى مقتل مدنيّين، وجرح 15 آخرين، إلى جانب مقتل شاب آخر في تلبيسة بقصف صاروخي من معسكر ملوك جنوب المدينة.

وأوضح أن القصف على مدينة تلبيسة تبع دخول قافلة مساعدات أممية تضمنت 33 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والسلل الطبية والطحين، والأغطية.

بينما ذكرت وسائل إعلام النظام أن “المجموعات المسلحة الموجودة في الحولة في قرية مريمين استهدفت بعدة قذائف أسفرت عن أضرار مادية”.

وقالت إن “سلاح الجو استهدف مواقع و منصات الإطلاق في كفرلاها وتلدو بالحولة بريف حمص الشمالي وقرية عقرب المجاورة الحولة بريف حماه الجنوبي”.

وذكرت الصفحات الموالية في المدينة أسماء شخصين قتلوا وأكثر من خمسة مدنيين، قالت إنهم أصيبوا جراء قذائف سقطت على حي الزهراء الموالي مصدرها الريف الشمالي.

وأوضح المراسل أن فصائل المعارضة استهدفت معاقل قوات الأسد في الأحياء الموالية في حمص، ردًا على الاستهداف الصاروخي والمدفعي الذي بدأت فيه قوات الأسد المتواجدة على أطراف المنطقة.

وأشار إلى أنها تستهدف حاليًا بالرشاشات الثقيلة والهاون مواقع النظام والميليشيات المساندة له على أطراف الحولة الغربية.

ويأتي هذا التصعيد بالتزامن مع اتفاق “تخفيف التوتر” الموقع في المنطقة برعاية مصرية.

وتنص بنوده على وقف إطلاق النار كبند أساسي، إلى جانب إعادة تفعيل الأمور المدنية وإدخال المساعدات، وبحث مصير المعتقلين والمفقودين.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تصعّد قصفها على شمال حمص
  2. ضحايا مدنيون في غارات على مدينة تلبيسة
  3. ضحايا بقصف مكثف على بلدات بريف حمص الشمالي
  4. ضحايا جراء قصف صاروخي على بلدة الغنطو شمال حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة