× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مقتل قيادي في “الجيش الحر” بانفجار لغم غرب درعا

القيادي العسكري في الجيش الحر أبو الزين - (فيس بوك)

القيادي العسكري في الجيش الحر أبو الزين - (فيس بوك)

ع ع ع

قتل القيادي في “الجيش الحر” محمد قاسم شرف، جراء انفجار لغم أرضي في منطقة محاذية لسيطرة فصيل “جيش خالد بن الوليد” المقرب من تنظيم “الدولة” غرب درعا.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، الأحد 20 آب، أن القيادي محمد شرف الملقب بـ”أبو الزين” والذي يشغل منصب القائد العسكري لفرقة “جميل أبو الزين”، قتل بانفجار لغم على جبهة الشيخ سعد غرب درعا.

وأوضح أنه كان برفقة مجموعة من المقاتلين.

وتأتي حادثة قتله بعد محاولتي اغتيال طالته في الأشهر الماضية، إحداها في أيلول 2016، حين تعرض لطلق ناري من قبل مجهولين.

ولم تتبن أي جهة العملية حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وشهدت درعا عمليات اغتيال مماثلة، سواء بالألغام أو العبوات الناسفة على الطرقات، ويتهم النظام السوري بالوقوف وراءها.

إلا أن المنطقة التي قتل فيها القيادي “أبو الزين” محاذية لسيطرة الفصيل المتهم بمبايعته لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وألقت حوادث الاغتيالات المتكررة في درعا بظلالها على العلاقة التي تربط المجتمع المدني بالجسم العسكري للثورة، وسط اتهامات متواصلة للأخير بالتقصير في اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة.

ويسيطر “جيش خالد” على معظم بلدات حوض اليرموك، بعد أن شنّ هجومًا مباغتًا، في شباط الماضي، انتزع من خلاله تلالًا وبلدات جديدة من المعارضة، أبرزها سحم الجولان وتسيل وتل الجموع.

ويتمركز مقاتلو الفصيل في مناطق حوض اليرموك وقرية جملة وعابدين الحدوديتين مع الجولان المحتل، إضافةً لمنطقة القصير وكويا على الحدود مع الأردن.

مقالات متعلقة

  1. معارك "حوض اليرموك" تتجدد.. ومقتل قيادي بارزٍ في "الحر"
  2. اقتتالٌ بين عناصر "الجيش الحر" يقتل قائدًا في معركة درعا البلد
  3. اغتيال قياديين في "الجيش الحر" بريف درعا
  4. "جيش خالد" يقتل قياديًا ألمانيًا في "تحرير الشام" غرب درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة