× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

استنزاف في معارك القلمون ضد تنظيم “الدولة”

عنصر من حزب الله اللبناني خلال المواجهات العسكرية في القلمنون الغربي - 21 آب 2017 (الإعلام الحربي)

عنصر من حزب الله اللبناني خلال المواجهات العسكرية في القلمنون الغربي - 21 آب 2017 (الإعلام الحربي)

ع ع ع

تستمر عمليات قوات الأسد و”حزب الله” اللبناني ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في القلمون الغربي، وسط خسائر معلنة في الآليات والعنصر العسكري من قبل الطرفين.

وذكرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم اليوم، الثلاثاء 22 آب، أن 40 عنصرًا من “حزب الله” اللبناني قتلوا وجرح آخرون، جراء المواجهات العسكرية في مناطق وادي البرد، وسن مشقتة، وقرنة عجلون.

وأضافت أن مقاتلي “الدولة” صدوا محاولات التقدم من قبل قوات الأسد و”حزب الله”، مشيرةً إلى “معارك عنيفة تشهدها المنطقة”.

بينما ذكر “الإعلام الحربي المركزي” أن “الجيش السوري ومجاهدي المقاومة يتابعون تقدمهم في محاور جرود القلمون الغربي.

وأوضح أن القوات سيطرت على مرتفع شعبة صدر بيت بدران غرب جبل الموصل، ووادي شعبة حرفوش، شعبة البطيخ، والمصطبة في المحور الشرقي، إضافةً إلى مرتفع شعبة عجلون الكبير، ومرتفع وادي حوراتة.

وكانت قوات الأسد و”حزب الله” والجيش اللبناني أطلقوا معركتين ضد تنظيم “الدولة” على الشروط الحدودي بين سوريا ولبنان.

وأعلن الجيش اللبناني إطلاق معركة “فجر الجرود” ضد التنظيم، على الحدود الشمالية الشرقية مع سوريا.

وتزامن ذلك مع إعلان “حزب الله” وقوات الأسد إطلاق معركة “وإن عدتم عدنا” ضد التنظيم من منطقة القلمون الغربي، في سوريا والواقعة على الحدود مع رأس بعلبك.

وتأتي المعركة ضد التنظيم بعد أسبوعين من اتفاق “حزب الله” مع “هيئة تحرير الشام”، و”سرايا أهل الشام” التابعة لـ”الجيش الحر” في جرود عرسال.

مقالات متعلقة

  1. النظام السوري يوافق على وقف إطلاق النار في القلمون
  2. نصر الله يقول إنه انتصر في سوريا
  3. مقتل لواء كرمته روسيا في معارك ريف حمص
  4. مقاتلو "حزب الله": نحن في تدمر لحماية الزبداني (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة