× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

لا جمعة في الحولة شمال حمص بسبب التصعيد

الدمار الذي خلفه قصف الطيران الحربي لمدينة الحولة بريف حمص الشمالي - 22 آب 2017 (عنب بلدي)

الدمار الذي خلفه قصف الطيران الحربي لمدينة الحولة بريف حمص الشمالي - 22 آب 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

ألغت “المحكمة الشرعية” في الحولة شمال حمص صلاة وخطبة الجمعة، على خلفية القصف المكثف الذي تشهده المنطقة منذ أيام.

وفي بيان للمحكمة حصلت عليه عنب بلدي اليوم، الجمعة 25 آب، ألغيت صلاة الجمعة نظرًا للتصعيد العسكري الكبير بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة، وبسبب غارات الطيران الحربي على المنطقة، على أن يتم الاكتفاء بصلاة الظهر في المنازل.

وتعرضت مدن وبلدات ريف حمص الشمالي في الأيام الماضية، وخاصةً مدينة الحولة لقصف جوي وصاروخي من قبل قوات الأسد، قتل إثره أكثر من عشرة مدنيين، وعشرات الجرحى.

وعزا النظام الاستهداف للرد على قصف فصائل المعارضة مواقعه في محيط المنطقة.

وتخضع المنطقة لاتفاق “تخفيف التوتر”، منذ الخميس 3 آب الجاري، برعاية روسية في القاهرة، ما يُلزم النظام بإيقاف القصف الذي يعتبر خرقًا للاتفاق.

وأقرّت لجنة التفاوض في ريف حمص الشمالي، قبل أسبوعين، اتفاقًا جديدًا بعد اجتماع مع الجانب الروسي قرب “معبر الدار الكبيرة”، بينما نفى وسيط اتفاق القاهرة، عبد السلام النجيب الأمر.

وتخضع مناطق الريف الشمالي من حمص لسيطرة قوات المعارضة، وتعاني بفعل الحصار من وضع إنساني صعب.

ويضمن الاتفاق الذي أعلنت عنه روسيا، مطلع آب الجاري، وقف إطلاق النار كبند أساسي، إلى جانب إعادة تفعيل الأمور المدنية وإدخال المساعدات.

إلا أن الاتفاق مازال غامضًا حتى اليوم، وخاصة حول ملف المعتقلين، الذي تُطالب المعارضة بتنفيذه مباشرة، بينما لم تعطِ موسكو أي تاريخ لإمكانية البدء بالعمل عليه حتى اليوم.

مقالات متعلقة

  1. إلغاء صلاة الجمعة شمال حمص بسبب التصعيد على الحولة
  2. غارات تستهدف منطقة الحولة شمال حمص
  3. لماذا أغلق معبر السمعليل بين المعارضة والنظام شمال حمص؟
  4. جرحى إثر انفجار لغم داخل مسجد في الحولة شمال حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة