× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا: سيطرة الأسد ارتفعت أربعة أضعاف بفضلنا

طيارون روسي في قاعدة حميميم (انترنت)
ع ع ع

ارتفعت مساحة الأراضي التي يسيطر عليها النظام السوري في سوريا إلى أربعة أضعاف، من خلال العمليات الجوية التي يقوم بها الطيران الروسي، بحسب ما أعلنت عنه هيئة الأركان الروسية.

وقالت الأركان في بيان لها اليوم، الجمعة 25 آب، إن “عملية القوات الجوية الروسية في سوريا رفعت حجم الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة السورية أكثر من أربعة أضعاف، إلى 78 ألف كيلومتر مربع”.

وأوضحت أن “سلاح الجو الروسي شن نحو 90 ألف ضربة جوية منذ بدء عمليته في سوريا ضد الإرهابيين”.

وتقدم القوات الروسية دعمًا للأسد ضد معارضيه منذ أيلول 2015، واتخذت قواعد ومراكز عسكرية في المحافظات، ولا سيما قاعدة حميميم الجوية في ريف اللاذقية.

وكانت تصريحات روسية رسمية نوهت إلى أن التدخل الروسي لصالح الأسد، منع النظام من السقوط على يد معارضيه، بعدما مالت الكفة ضده عقب خسارته مدينة إدلب.

وأشارت الأركان الروسية إلى أن “الضربات الجوية تمكنت من تدمير نظم القيادة والبنى التحتية في العمق للتنظيمات الإرهابية، علاوةً على أنها منعت الإرهابيين من الحصول على إيرادات مالية من مبيعات النفط، وسد الطرق الرئيسية لتوريد الأسلحة”.

واعتبرت أن تطور الوضع في سوريا عام 2015 كان يهدد أمن روسيا، بعدما صار تقدم تنظيم “الدولة الإسلامية” نحو آسيا الوسطى، ومنطقة القوقاز الروسية والفولغا واضحًا جدًا حينها.

وكان للقوات الروسية دور فاعل في معركة مدينة حلب، سواء من خلال تقديم الاستشارات العسكرية على الأرض، أو الدعم السياسي في مجلس الأمن الدولي.

ويرى محللون عسكريون أنه كان من الصعب أن تستطيع قوات الأسد والميليشيات الموالية لها السيطرة على مدينة حلب في كانون الأول 2016 الماضي، لولا الغطاء الجوي الروسي أثناء عمليات الاقتحام.

وأشهمت الحكومة الروسية في الأشهر القليلة الماضية في المحادثات السياسية مع فصائل المعارضة السورية، بخصوص وقف إطلاق النار، والذهاب إلى مفاوضات أستانة للوصول إلى تسوية سياسية.

مقالات متعلقة

  1. موسكو تقول إنها تحضر لسحب قواتها من سوريا
  2. روسيا تقول إنها قتلت 100 ألف "إرهابي" في سوريا
  3. روسيا تعلن انتهاء مهمة القضاء على تنظيم "الدولة" في سوريا
  4. الكرملين ينفي مشاركة روسيا بريًا في معارك تدمر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة