× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد” تعلن السيطرة على أكبر حقول الغاز في دير الزور

مقاتل من "قسد" شرقي دير الزور - 12 أيلول 2017 (Reuters)

مقاتل من "قسد" شرقي دير الزور - 12 أيلول 2017 (Reuters)

ع ع ع

سيطرت “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) المدعومة من التحالف الدولي على أكبر حقول الغاز في محافظة دير الزور، بحسب ما أعلنت في بيان حصلت عليه عنب بلدي.

وقالت في البيان الذي نشر اليوم، السبت 23 أيلول، إن “المقاتلين تمكنوا في تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم من تحرير شركتي العزبة وكونيكو للبترول شمال شرقي مدينة دير الزور، بعد حصار استمر يومين”.

وأضافت أنه “في هذه الأثناء تستمر معارك عنيفة بين مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش في المنطقة تكبد خلالها المرتزقة خسائر فادحة بحسب المعلومات الأولية”.

ولم يعلق تنظيم “الدولة الإسلامية” على المجريات الميدانية في المنطقة، كما لم يوضح النظام السوري التطورات العسكرية، وكان في اليومين الماضيين يحاول الوصول إلى الحقول النفطية.

وأعلنت قوات الأسد أمس الجمعة السيطرة على بلدة خشام جنوبي شرقي قرية مظلوم، والتي تعتبر أقرب نقطة نحو الحقل كونيكو “الاستراتيجي”.

وأشارت “قسد” إلى أن “مقاتلي مجلس دير الزور العسكري المنضوي تحت لواء قوات سوريا الديمقراطية يحققون مزيدًا من التقدم في ريف دير الزور في إطار حملة عاصفة الجزيرة، لتحرير ما تبقى من أراضي الجزيرة والضفة الشرقية لنهر الفرات من مرتزقة داعش”.

وتعتبر سيطرة “قسد” على الحقول النفطية صفعة للنظام السوري وحليفته روسيا، خاصةً أنها كانت هدفًا أساسيًا في معركتها المستمرة منذ قرابة شهر.

واشتعل التوتر بين قوات الأسد و”قسد”، على خلفية غارات جوية روسية على مواقع الأخيرة شرق الفرات، سبقتها تهديدات على لسان المستشارة الإعلامية لرئيس النظام، بثينة شعبان.

وكانت قوات الأسد والميليشيات المساندة تقدمت في ريف دير الزور الغربي، واستطاعت فك الحصار عن مواقعها في “اللواء 137” والمطار العسكري، متقدمة للسيطرة على كامل المدينة.

ووفق ما تحدثت مصادر عسكرية لعنب بلدي سابقًا، فإن “قسد” تسعى بمساندة التحالف الدولي للهيمنة على الجزء الشمالي من مدينة دير الزور، بموجب اتفاق روسي- أمريكي يطلق نفوذ قوات الأسد في الأجزاء المتبقية من المحافظة.

وبحسب تقرير لـ “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في 2014 بعنوان، “سلاح النفط في سوريا”، فإن دير الزور تضم حقول نفط وغاز من أكبر الحقول في سوريا، من أهمها حقل العمر النفطي الواقع شمال شرق مدينة الميادين، وحقل التنك في بادية الشعيطات بريف المدينة الشرقي.

إضافةً إلى حقل الورد بالقرب من قرية الدوير بالريف الشرقي، وحقل التيم بالقرب من مدينة موحسن جنوب المدينة، والجفرة على بعد 25 كيلومترًا شرقًا، ومعمل غاز كونيكو ويبعد 20 كيلومترًا شرق المدينة، ومحطة نفط الخراطة 20 كيلومترًا جنوب غرب، ومحطة “T2” وتقع على خط النفط العراقي السوري.

خريطة السيطرة في محيط دير الزور وموقع حقل “كونيكو” للغاز شمال شرقي المدينة (تعديل عنب بلدي)

خريطة السيطرة في محيط دير الزور وموقع حقل “كونيكو” للغاز شمال شرقي المدينة (تعديل عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تعلن حصار أكبر حقول الغاز قرب دير الزور
  2. "قسد": غارات روسية استهدفت مواقعنا في حقل "كونيكو"
  3. "قسد" تعلن السيطرة على حقول الجفرة شرقي دير الزور
  4. "قسد" على بعد ساعات من ثاني أكبر حقول النفط في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة