× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رمضان يرأس “أسبوعًا ثقافيًا” لإعادة العلاقات مع تونس

نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان (سانا)

نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان (سانا)

ع ع ع

تشهد العاصمة تونس أسبوعًا ثقافيًا سوريًا، هو الأول من نوعه منذ انقطاع العلاقات بين البلدين عام 2012، في الفترة بين 24 أيلول الجاري حتى الأول من الشهر المقبل.

ويترأس الوفد الثقافي السوري نقيب الفنانين السوريين، زهير رمضان، الذي اعتبر أن الفعالية تدعو لإعادة العلاقات بين البلدين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا).

وكانت العلاقات بين تونس والنظام السوري انقطعت، عام 2012، حين قرر الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، قطع العلاقات الدبلوماسية وطرد سفير سوريا من تونس، بسبب تزايد سقوط قتلى من المدنيين على يد قوات النظام، بحسب بيان صادر عن الرئاسة حينها.

لكن عام 2015 قرر رئيس تونس الحالي، الباجي قائد السبسي، إعادة تمثيل بلاده الدبلوماسي في سوريا، وأعاد فتح القنصلية التونسية في دمشق.

ولم تنظم أي فعاليات ثقافية رسمية بين البلدين منذ عام 2012، وجاء الأسبوع الثقافي بدعوة من الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية في تونس، وفق “سانا”.

وقال رمضان إن الهيئة وجهت دعوات للعديد من فعاليات المجتمع المدني والمواطنين التونسيين وأعضاء الجالية السورية، مبينًا أن الوفد السوري المشارك يضم فنانين وإعلاميين ومحللين سياسيين وعددًا من “شيوخ الكار” لأهم الحرف التراثية السورية.

وتقدم خلال الأسبوع الثقافي فعاليات منوعة من معارض للتراث السوري وللكتاب وافتتاح تظاهرات ثقافية سورية في مدن صفاقس والصخيرة والمنستير وقابس، وتقديم فقرات مسرحية وموسيقية وشعرية وبعضها بمشاركة تونسية، بالإضافة إلى تكريم أعضاء الوفد السوري.

مقالات متعلقة

  1. البرلمان التونسي يرفض عودة العلاقات مع النظام السوري
  2. السبسي يردّ على وزير خارجيته: لامجال لعودة سفير بشار إلى تونس
  3. جهود تونسية لإعادة العلاقات مع نظام الأسد
  4. من جديد.. القنصل التونسي إلى حضن الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة