× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزارة النفط تنفي تخفيض أسعار المحروقات في سوريا

ازدحام على إحدى محطات الوقود في دمشق (انترنت)

ع ع ع

نفت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام السوري تخفيض أسعار المحروقات (بنزين ومازوت وغاز).

ونقل موقع “الوطن أونلاين” اليوم، الاثنين 25 أيلول، عن مصدر في الوزارة أن ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من تخفيض أسعار المحروقات مجرد إشاعة، ولا توجد دراسة أو مقترح بهذا الخصوص.

وكانت صفحات على “فيس بوك” أشاعت، اليومين الماضيين، وجود دراسة بتخفيض أسعار المحروقات بعد سيطرة قوات الأسد على حقول نفط وغاز مهمة.

المصدر أوضح أن الحكومة مازالت تدعم المشتقات النفطية، إذ إن الأسعار المحلية هي أقل من الأسعار العالمية.

وأشار إلى أن سعر مادة المازوت للقطاع العام والزراعي وللتدفئة هو 180 ليرة سورية، وللصناعي والتجاري بـ 290 ليرة سورية، في حين سعره العالمي يبلغ 300 ليرة.

أما سعر مادة البنزين فيبلغ 225 ليرة لليتر الواحد في حين يبلغ سعرها عالميًا 300 ليرة، بينما تكلف أسطوانة الغاز المنزلي 3900 ليرة، وتباع بـ 2500.

وكانت قوات الأسد سيطرت على مجموعة من حقول النفط والغاز في دير الزور أهمها حقل التيم، إضافة إلى حقلي الشاعر والهيل وشركة حيان للغاز في ريف حمص.

مقالات متعلقة

  1. وزارة النفط في سوريا تعيد النظر في أسعار المحروقات
  2. النظام السوري: كنا بصدد خفض أسعار المشتقات لولا الدولار
  3. رفع أسعار مادتي المازوت والفيول لقطاع الصناعة في سوريا
  4. النظام السوري يبرر رفع أسعار الفيول والمازوت للصناعيين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة