× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وسائل إعلام أمريكية: تيلرسون وصف ترامب بـ “المعتوه”

الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ووزير خارجيته، ريكس تيلرسون (إنترنت)

ع ع ع

قالت وسائل إعلام أمريكية إن العلاقة بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ووزير خارجيته تشوبها الكثير من الخلافات، والتي وصلت بتيلرسون إلى وصف ترامب بـ “المعتوه” أمام مسؤولين حكوميين في تموز الماضي.

ونشر موقع “CNBC” الأمريكي اليوم، الأربعاء 4 تشرين الأول، تقريرًا مطولًا عن الحوادث التي دفعت بوزير الخارجية إلى التقليل من قيمة ترامب ونعته بأوصاف تحط من احترامه.

وقال الموقع الأمريكي إن التوتر بين الرئيس ووزير الخارجية وصل ذروته في تموز الماضي بعد أن ألقى ترامب “خطابًا مسيسًا” أمام منظمة “الكشافة” التي يقودها تيلرسون، حسبما ترجمت عنب بلدي.

ونقل “CNBC” عن مسؤولين أن تليرسون قلل من الرئيس علنًا وقال إنه “معتوه” أمام أعضاء فريق الأمن الوطني ومسؤولين حكوميين، في 20 تموز الماضي.

التسريبات التي نقلها الموقع الأمريكي لاقت صدى واسعًا وتقاطعت مع الأنباء التي تداولتها صحف أمريكية في أيلول الماضي حول الخلاف بين الرجلين.

ترامب لم يعلق على الموضوع بشكل صريح، لكنه نشر تغريدة عبر حسابه في “تويتر” جاء فيها “يا إلهي، هناك الكثير من القصص الكاذبة اليوم، لا يهم ما سأقول أو أفعل، إنهم لن يكتبوا أو يقولوا الحقيقة، الصحافة الكاذبة أصبحت خارج السيطرة“.

ووفق الموقع، فإن الخلاف وصل بترامب إلى تهديد وزير خارجيته بمنعه من العودة إلى العاصمة بعد أن ذهب الأخير إلى ولاية تكساس لحضور حفل زفاف ابنه.

من أسباب الخلاف التي طرحها الموقع أن ترامب عارض تيلرسون في الحوار مع كوريا الشمالية.

قطر أيضًا كانت محل خلاف بين ترامب وتيلرسون، بحسب تقرير سابق لصحيفة ”واشنطن بوست“ نشر في آب الماضي، وتحدثت عن اعتراض تيلرسون على تأييد أمريكا مقاطعة عدد من الدول العربية لقطر، وحث على ”حوار هادئ ومدروس“.

لكن ترامب خرج إلى الإعلام بعد ساعة من حديثه مع تيلرسون ووصف الحصار بأنه “ضرورة”.

مقالات متعلقة

  1. إيفانكا ترامب تصل إلى تل أبيب لافتتاح سفارة القدس
  2. بعد كتاب كلينتون.. "نار وغضب" يحقق أعلى نسبة مبيعات
  3. "صقر أمريكي" ضد الأسد.. تعرف على وزير خارجية واشنطن الجديد
  4. ماكين لا يرغب بحضور ترامب جنازته

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة