× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تستبق التدخل التركي بتسمية رئيس “حكومة إنقاذ”

محمد الشيخ، رئيس جامعة إدلب الملكف بإنشاء "حكومة إنقاذ" (ستيب نيوز)

محمد الشيخ، رئيس جامعة إدلب الملكف بإنشاء "حكومة إنقاذ" (ستيب نيوز)

ع ع ع

كلفت الهيئة التأسيسية لـ ”المؤتمر السوري العام“ رئيس جامعة إدلب، محمد الشيخ، بتأسيس ”حكومة إنقاذ“ في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا.

وجاء التكليف اليوم، السبت 7 تشرين الثاني، بعد نحو شهرين من المبادرة التي طرحها مجلس مدينة إدلب وعدد من منظمات المجتمع المدني في المدينة، بالتوافق والتنسيق مع “هيئة تحرير الشام”.

ولم تصدر بعد أي بيانات حول الهدف من هذه الحكومة رغم الانتقادات التي طالت الفكرة في السابق، وذلك بسبب المخاوف من تشتت إضافي للمعارضة.

إلا أن البعض رأى فيها محاولات لإنقاذ المنطقة من مغبة حرب دامية، خاصة بعدما أصبحت إدلب مستقرًا لأكثر من 2.9 مليون مدني، كثيرٌ منهم هجروا من مناطق أخرى.

ويأتي التكليف بالتزامن من الإعلان عن العملية العسكرية التركية التي تحدث عنها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم، والتي ستمهد لوضع إدلب تحت إشراف تركيا.

وكان أردوغان أشار اليوم إلى أن فصائل “الجيش الحر” ستتولى عملية الدخول إلى محافظة إدلب، بالتزامن مع الحديث عن تحرك عسكري ضد “هيئة تحرير الشام” في الساعات المقبلة.

ويثير الوضع العسكري تساؤلات حول المغزى من توقيت التكليف والجدوى من الحكومة المزمع تشكيلها، مع وجود حكومة مؤقتة للمعارضة تعترف بها عدد من الدول.

مقالات متعلقة

  1. اتفاق إدلب ينتظر تحركات "تحرير الشام"
  2. تقرير يوثق انتهاكات "تحرير الشام" في إدلب خلال شهرين
  3. "تحرير الشام" تريد فرض نفوذها على مجالس إدلب
  4. مقترح تركي من ثلاثة بنود لتحييد إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة