× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مقتل شقيق قائد “جيش الثورة” في درعا تحت التعذيب

حسين الشريف شقيق قائد "جيش الثورة" في درعا (فيس بوك)

حسين الشريف شقيق قائد "جيش الثورة" في درعا (فيس بوك)

ع ع ع

قتل شقيق قائد “جيش الثورة” في درعا، سليمان الشريف (أبو كنان)، تحت التعذيب في سجون النظام.

ونعى الشريف شقيقه حسين (أبو حمزة)، مساء الاثنين 9 تشرين الأول، وقال إنه قتل في معتقلات الأسد بعد ستة أعوام من انقطاع أخباره بشكل كامل.

ووفق مصادر عنب بلدي، فإن معتقلًا خرج قبل أيام من أحد الأفرع الأمنية، وأكد للعائلة خبر وفاة شقيق القيادي داخل السجن.

وشكلت أربعة فصائل معارضة في ريف درعا، كانون الأول 2016، تحالفًا مشتركًا تحت اسم “جيش الثورة”، لمواجهة قوات الأسد، و تنظيم “الدولة” بشكل أساسي.

وتصدرت محافظة درعا حصيلة الضحايا تحت التعذيب في سوريا خلال آب الماضي، وفق توثيق الشبكة السورية لحقوق الإنسان، وبلغ عدد القتلى ثمانية.

وقتل 161 شخصًا تحت التعذيب على أيدي الأطراف الرئيسية الفاعلة في سوريا منذ مطلع عام 2017، وفق الشبكة.

ويُمارس التعذيب في سوريا بأبشع صوره وبشكل يومي منذ آذار 2011، بينما وثقت المنظمات والهيئات الحقوقية آلاف المعتقلين الذين قضوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد.

وتتهم المنظمات الحقوقية المجتمع الدولي بالصمت، وإهمال تنفيذ الإجراءات التي تجيز محاسبة النظام، لتنفيذه جرائم حرب وانتهاكه حقوق الإنسان في سوريا.

وقتل النظام شخصيات عسكرية وناشطين في سجونه، خلال السنوات الماضية، كما كشفت الصور المسربة لشهداء التعذيب في سوريا، مقتل الآلاف من السوريين، بينهم المئات من درعا، وأبرزهم خمسة أشقاء عام 2015.

مقالات متعلقة

  1. "جيش الثورة" يهدد "شباب السنة" ويحذر أهالي بصرى الشام في درعا
  2. أربعة فصائل تشكل "تحالف جيش الثورة" في ريف درعا
  3. وساطة تنهي توترًا بين فصيلين شرقي درعا
  4. اغتيال قيادي في "الجيش الحر" بعبوة ناسفة في درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة