× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد داخل الميادين بريف دير الزور

طائرة روسية تقدم تغطية لمقاتلين في قوات الأسد في كباجب بريف دير الزور - 5 أيلول 2017 (AFP)

طائرة روسية تقدم تغطية لمقاتلين في قوات الأسد في كباجب بريف دير الزور - 5 أيلول 2017 (AFP)

ع ع ع

تصدرت المعارك في مدينة الميادين جنوبي دير الزور المشهد الميداني في سوريا، وبينما أعلنت قوات الأسد السيطرة الكاملة عليها، أكدت مصادر لعنب بلدي أن الاشتباكات لا تزال مستمرة حتى الآن.

وقالت وسائل إعلام النظام اليوم، الأحد 15 تشرين الأول، إن “وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة تستعيد السيطرة على مدينة الميادين في دير الزور”.

وعرضت صورًا قالت إنها من البوابة الرئيسية لمدينة الميادين والشوارع الرئيسية فيها، بعد الدخول والسيطرة الكاملة عليها.

وفي حديث مع مدير شبكة “دير الزور 24″، عمر أبو ليلى، نفى سيطرة قوات الأسد على المدينة، مشيرًا إلى أن الصور والتسجيلات المصورة التي نشرها بعيدة عن مركز المدينة، وأظهرت الأطراف فقط.

وأوضح الناشط الإعلامي أن المواجهات العسكرية لا تزال حتى الآن، وخاصةً في منطقة البلعوم وبلدة بقرص على الجانب الشرقي لنهر الفرات.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية يتركز هجوم قوات الأسد من محورين أساسيين، الأول من جهة بادية الميادين الجنوبية وصولًا إلى تلة الشبلي ومدجنة الشاهر.

بينما يتركز المحور الثاني من جهة مدفعية الميادين وصولًا إلى الماكف ودوار البلعوم على أطراف المدينة.

وحققت قوات الأسد والميليشيات المساندة له في الأيام الماضية تقدمًا ملحوظًا في مدينة الميادين جنوبي دير الزور، وذلك ضمن المعارك التي تخوضها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ أشهر.

وذكرت وسائل إعلام النظام أول أمس الجمعة أن “الجيش” سيطر على حي البلعوم ودوار البلعوم وحي البلوط ونصف حي الصناعة، إلى جانب شركة الكهرباء وحي المديحة وحي الطيبة ومدرسة الطيبة في الميادين.

وفي حديث سابق مع أبو ليلى قال إن قوات الاسد تمكنت من قطع الطريق الواصل بين مدينة الميادين ومدينة القورية، من نقطة كوع بن أسود وأطراف محكان، وقامت بنشر بعض القناصة في المناطق المرتفعة، لتشرف على الطريق الدولي الواصل بين الميادين- البوكمال.

واعتبر العقيد الطيار، حاتم الراوي، في حديث لعنب بلدي أن معركة مدينة الميادين ستكون “صعبة” أمام قوات الأسد، التي لا تملك مقومات على الأرض تساعدها على الامتداد.

وقال إن “جيش النظام يتقدم بجنود مرهقين وبأعداد قليلة”، واصفًا تقدمه في المحافظة بـ “امتداد بقعة الزيت على وجه الماء، إذ اعتمد بشكل أساسي على الإسناد الناري من الطيران الروسي، لذلك كان هشًا وغير قادر على مسك الأرض”.

خريطة توضح نفوذ قوات الأسد في محيط مدينة الميادين - 15 تشرين الأول 2017 (LIVEMAP)

خريطة توضح نفوذ قوات الأسد في محيط مدينة الميادين – 15 تشرين الأول 2017 (LIVEMAP)

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يخلي مواقع لصالح الأسد في دير الزور
  2. قوات الأسد تزحف نحو الميادين في دير الزور
  3. تنظيم "الدولة محاصر بين الأسد والفرات في دير الزور
  4. محاور الأسد غرب دير الزور تلتقي في "اللواء 137"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة