× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تعلن استعدادها لاستقبال لاجئين محتملين من إدلب

اللاجئون السوريون في معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا (صفحة المعبر فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت تركيا استعدادها لاستقبال المزيد من اللاجئين السوريين من محافظة إدلب.

وأكد رئيس إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، محمد كولو أوغلو، في تصريح له لوكالة الأناضول، أمس الاثنين 16 تشرين الأول، استعداد الحكومة التركية لأي موجة لجوء جديدة قد تحدث من إدلب باتجاه الحدود التركية، في حال نشوب اشتباكات محتملة فيها.

وأضاف أوغلو أن إدلب من الممكن أن تصبح شبيهة بمناطق “درع الفرات” بريف حلب الشمالي، وتتحول إلى منطقة آمنة خالية من أي اشتباكات، ويبدأ السوريون بالعودة إليها.

وكان رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، صرح في وقت سابق أن العمليات العسكرية التركية في إدلب تهدف للحيلولة دون تدفق موجة لجوء جديدة إلى تركيا.

بينما قال وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو، إن هدف بلاده من نشر قوات في إدلب، هو وقف الاشتباكات تمامًا، والتمهيد للمرحلة السياسية في البلاد.

وبدأ الجيش التركي بإنشاء نقاط مراقبة في محافظة إدلب ضمن اتفاق “تحفيف التوتر”، الذي توصلت إليه كل من تركيا وروسيا وإيران، الشهر الماضي.

وفي بيان لهيئة الأركان التركية، أوضحت أنقرة أن قوات الجيش التركي بدأت تنفيذ اتفاق أستانة لتخفيف التوتر بتأسيس نقاط مراقبة في الشمال السوري، اعتبارًا من الثاني عشر من شهر تشرين الأول الجاري.

كما دخلت قوات تركية الأراضي السورية كجزء من عملية عسكرية أعلن عنها الرئيس، رجب طيب أردوغان.

وفي هذا السياق قال أردوغان إن بلاده لن تتسامح مع وجود ما أسماه “ممر للإرهاب” على حدودها الجنوبية مع سوريا، ويأتي ذلك في إطار تخوفه من إقامة دولة كردية، خاصة بعد إجراء إقليم كردستان استفتاء الاستقلال، في 25 من أيلول الماضي.

مقالات متعلقة

  1. زيارة لقائد الجيش الروسي إلى تركيا لمناقشة وضع إدلب
  2. تركيا وروسيا تتفقان على ضرورة محاربة "جبهة النصرة" في إدلب
  3. تركيا تطمئن: لا هجوم على إدلب
  4. تعزيزات تركية جديدة إلى الحدود السورية.. النظام: سنرد في الوقت المناسب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة