× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فيس بوك” تختبر فصل المنشورات الشخصية عن العامة

مؤسس موقع "فيس بوك"، مارك زوكربيرج (إنترنت)

ع ع ع

تختبر الشبكة الاجتماعية الأشهر في العالم “فيس بوك”، فصل المنشورات الشخصية التي تتمثل بالأصدقاء والعائلة، عن الصحفات والمجموعات الأخرى.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الثلاثاء 24 تشرين الأول، عن “فيس بوك” قولها إن الشركة تختبر تقسيم “آخر الأخبار” إلى قسمين، يفصلان بين التجارية والشخصية.

ووفق “فيس بوك” فإن التجربة أو الاختبار يجري على ستة بلدان: بوليفيا وغواتيمالا وكمبوديا وسلوفاكيا وصربيا وسريلانكا، ويظهر أن جميع المنشورات غير المروجة، تحوّلت إلى تغذية أخبار ثانوية، بينما تركزت الأخبار الرئيسية على منشورات الأصدقاء والإعلانات.

وحاليًا تعتمد الشركة على عرض المنشورات على الصفحة الرئيسية، وتضم المنشورات الشخصية مع الصفحات المتابعة من قبل المستخدم والمجموعات والإعلانات بشكل مدمج.

وتوقع خبراء تقنيون أن يكون الاختبار لتجربة الأمر وإطلاقه رسميًا على مستوى العالم بعد الحصول على نتائجه.

ووفق “رويترز” فإن الشبكة الاجتماعية تهدف لدفع مدراء الصفحات إلى زيادة إنفاقهم على الإعلانات لعرض وترويج المنشورات على أن تظهر لعدد أكبر من المستخدمين، طالما أنها أصبحت تظهر في قسم منشورات مستقل.

بدوره اعتبر موقع “البوابة العربية للأخبار التقنية”، أن الفصل بين المنشورات له سلبيات وإيجابيات.

وذكر أنه قد يلاحظ مدراء الصفحات انخفاض في مشاهدات المنشورات نظرًا لأن المستخدمين ربما لا يضغطون على قسم منشورات الصفحات ويكتفون فقط بمنشورات الأصدقاء والعائلة.

وفي الوقت نفسه ربما يشهد زيادة من وجهة نظر آخرين، كون المهتمين سيزورونها بشكل مستمر.

وتعتمد “فيس بوك” إضافة تطويرات جديدة كل فترة إلى الموقع، لا سيما في نطاق الأخبار والتفاعل، لضمان توفير المتعة والفائدة للمستخدمين.

وتخطت أعداد مستخدمي الشبكة مليوني شخص، وفق إحصائيات نشرتها في حزيران الماضي.

مقالات متعلقة

  1. "فيس بوك" تختبر ميزة جديدة لتشجيع الأصدقاء على النقاش
  2. "فيس بوك" تختبر حجب المنشورات دون حذف الشخص
  3. "فيس بوك" تعمل على الحد من ظاهرة "طلب التفاعل"
  4. "فيس بوك" تختبر طريقة جديدة للإشارة إلى الأصدقاء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة