× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تعزيزات تركية في محيط عفرين.. الكرملين: أنقرة تنسق معنا

عربة مصفحة تابعة للقوات الروسية أثناء دخولها في عفرين - 20 آذار 2017- (فيس بوك)

ع ع ع

في وقت تعزز تركيا تحركاتها العسكرية في محيط مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، قالت موسكو إن تركيا تنسق في تحركاتها ضمن سوريا مع روسيا، كونها من الدول المشاركة في ”أستانة“.

ورد المتحدث باسم الكرملين الروسي، ديمتري بيسكوف، اليوم، الأربعاء 25 تشرين الأول، على أسئلة صحفية بخصوص محاولة تركيا عقد صفقة مع جماعة “هيئة تحرير الشام” لضمان وقف إطلاق النار، قائلًا إن ”الجانب التركي مسؤول عن ضمان الأمن في منطقة تخفيف التوتر، وهو ينفذ هذه الوظائف“.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين “لا أعرف التفاصيل، على الأرجح من الضروري التوجه بالسؤال إلى وزارة الدفاع الروسية“.

وكان الجيش التركي تمركز، أمس، في النقطة الثانية المحيطة بمدينة عفرين في ريف حلب الغربي، بموجب اتفاق “تخفيف التوتر” الذي وقع مؤخرًا وضم محافظة إدلب.

وبحسب مراسل عنب بلدي في ريف حلب فإن الرتل العسكري التركي الذي وصل أمس يعتبر الأكبر منذ بدء دخول القوات التركية إلى المنطقة.

وقدر المراسل عدد الآليات العسكرية بحوالي 100 آلية دخلت لاستلام النقطة الثانية المطلة على مناطق “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في منطقة قلعة سمعان غرب حلب.

دخول الجيش التركي جاء بعد تسليم “هيئة تحرير الشام” ثلاث نقاط له في محيط مدينة عفرين، بموجب اتفاق بين الطرفين.

ووفق محللين فإن التحركات التركية في الشمال السوري تخدم المصالح الروسية، وتمهد لإبعاد المقاتلين الكرد المدعومين من الولايات المتحدة الأمريكية عن مدينة عفرين ومنطقة تل رفعت التي تتضمن قواعد عسكرية روسية.

مقالات متعلقة

  1. تركيا تعلن بقاءها في عفرين مؤقتًا
  2. الكرملين يهاجم واشنطن ويتودد إلى أنقرة
  3. تركيا: روسيا ستنسحب من عفرين قبل بدء العملية العسكرية
  4. الطيران التركي يستهدف خلايا "الوحدات" شمالي عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة