× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يهدد أمن “مونديال روسيا” ويخص ميسي

النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي (انترنت)

ع ع ع

هدد تنظيم “الدولة الإسلامية” باستهداف مونديال كأس العالم المنعقد في روسيا عام 2018.

ونشرت مؤسسة “وفا” الإعلامية، التابعة لتنظيم “الدولة”، الثلاثاء 24 تشرين الأول، ملصقًا عليه صورة اللاعب الأرجنتيني، ليونيل ميسي، خلف القضبان، وهو يبكي دمًا.

وكُتب على الملصق “الإرهاب العادل، إنكم تقاتلون دولة لا تعرف الخسارة في ميزانها”.

إلا أن صحيفة “لانسيون” الأرجنتينية قالت إن نجم برشلونة “لم يشعر بالقلق”، بعد انتشار هذه الصورة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وسبق أن هدد التنظيم باستهداف “مونديال روسيا”، ونشر ملصقات سابقة عليها شعار كأس العالم في روسيا وهو ينفجر، إلى جانب عبارات تهديد مثل “نحن من يختار ساحة المعركة” و”نقسم أن نار المجاهدين ستحرقك، فقط انتظر”.

وتأتي هذه التهديدات عقب ضربات عدة تلقاها تنظيم “الدولة” في مدينة دير الزور السورية، من الطيران الروسي، ما دفع البعض إلى الربط بين الضربات والتهديد الأخير.

ووفق ما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أمس، فإنه يصعب تحديد مدى جدية تنظيم “الدولة” في استهداف المونديال المنتظر، خاصة مع وجود خلايا لهم حول العالم.

من جانبها، تعهدت روسيا أثناء ترشحها لاستضافة البطولة العالمية، أنها مستعدة للحفاظ على أمن البطولة من “الإرهاب”، وأنها ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة.

وقال رئيس اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب، في كانون الثاني الماضي، إن الاستعدادات “جارية بالفعل” لضمان بيئة آمنة.

وشهدت مدينة سان بطرسبرغ الروسية، المقرر عقد المونديال فيها، هجومًا، في نيسان الماضي، تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية” عندما انفجرت حقيبة مفخخة في محطة مترو ما أسفر عن مقتل 14 شخصًا.

مقالات متعلقة

  1. تحذيرات من استهداف تنظيم "الدولة" لكأس العالم 2018
  2. ميسي ينقذ الأرجنتين ويقودها إلى كأس العالم
  3. لاعبون قد يعتزلون دوليًا بعد مونديال 2018
  4. داوود أوغلو: روسيا ستهزم في سوريا كما انكسرت في أفغانستان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة