× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ناشطون لبنانيون يطلقون وسم “الضاحية تشتم سيدها”

احتجاجات في ضاحية بيروت الجنوبية ضد "حزب الله" - 25 تشرين الأول 2017 (انترنت)

احتجاجات في ضاحية بيروت الجنوبية ضد "حزب الله" - 25 تشرين الأول 2017 (انترنت)

ع ع ع

أطلق ناشطون لبنانيون وسم “الضاحية تشتم سيدها” عبر موقع “تويتر” على خلفية أحداث الضاحية الجنوبية في العاصمة بيروت.

وشهدت الضاحية الجنوبية، أكبر معقل شعبي لـ “حزب الله”، احتجاجات واسعة ضد الحزب، الأربعاء 25 تشرين الأول، بعد أن بدأت البلدية بإزالة جميع المخالفات عبر الجرافات في حي السلم، ضمن حملة لإزالة “التعديات” داخل المنطقة.

واتهم مواطنون في الحي الأمين العام لـ “لحزب الله”، حسن نصر الله، بالاهتمام بالشأن السوري على حساب الشؤون الداخلية لأنصاره.

وانتشرت فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمواطنين ومواطنات يشتمون الأمين العام للحزب بعبارات حادة، معتبرين أن “همه الوحيد هو المشروع الفارسي وليس لقمة عيش الفقير”.

ونشرت الناشطة اللبنانية، إلسي باسيل، عبر حسابها في “تويتر”، تصريحًا قديمًا لنصر الله قال فيه، “الآباء والأمهات كانوا يترجونني للسماح لأبنائهم بالذهاب إلى سوريا للقتال”.

وتابعت إلسي، “داب التلج وبان الكذب”.

من جابنها، رحبت الناشطة اللبنانية ساجدة ميقاتي بالاحتجاجات ضد الحزب في حاضنته الشعبية، وكتبت عبر حسابها في “تويتر”، “استفاقت الضاحية من تقديس سيدها، وعت على حالتها عندما شعرت بوجود الدولة، فكانت ردة فعلها بشتم من أوصلها إلى هذا الحال”.

وقالت الناشطة لارا صقر إن قرار البلدية بإزالة المخالفات جاء بعلم من “حزب الله”، وكتبت، “كما أنه في لبنان لا يمكن أن يمر قرار دون علم إيران فيه، كذلك في الضاحية لا يمكن أن تمر ذبابة دون علم حزب الله فيها”.

ولم يعلق “حزب الله” عبر منابره الرسمية أو أحد الناطقين باسمه على احتجاجات حي السليم في ضاحية بيروت الجنوبية، حتى الآن.

مقالات متعلقة

  1. قتلى وجرحى في انفجارين هزّا معقل حزب الله في لبنان
  2. تحذيرات عبر "واتساب" للابتعاد عن مواقع "حزب الله" في بيروت
  3. قياديو حزب الله أول قتلى القلمون وجيش الفتح يكرر تجربة الشمال
  4. 22 قتيلًا في انفجار يهز الضاحية الجنوبية لبيروت

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة